فبراير 5, 2023

مواطن دوت كوم

تقدم ArabNews أخبارًا إقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة الإنجليزية لغير المتجانسين.

التطبيع العربي الإسرائيلي لن يساهم في الاستقرار الإقليمي: إيران

ناطق باسم الخارجية الإيرانية يحذر من أن تطبيع العلاقات بين بعض الحكومات العربية والنظام في إسرائيل لن يساهم في الاستقرار والأمن في المنطقة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي أسبوعي عقده ناصر الخناني يوم الاثنين بعد تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول تطبيع العلاقات مع المملكة العربية السعودية.

ونعتقد أن تطوير العلاقات بين الدول العربية والإسلامية والنظام الإسرائيلي وتطبيعها لن يسهم في تعزيز الاستقرار والأمن والسلام في المنطقة ولن يسهم في إعلاء حقوق الشعب الفلسطيني. “ قال الكناني.

إن دولة فلسطين لا ترحب بتطبيع العلاقات. وأضاف أن دول المنطقة أظهرت أنها لا ترحب ولا تقبل تطبيع العلاقات بين بعض الحكومات الإسلامية والعربية والنظام الإسرائيلي.

وأكد الدبلوماسي الإيراني أن موقف إيران من الكيان الإسرائيلي واضح ، مشيرا إلى أن الشعب الفلسطيني يتوقع من دول المنطقة حماية حقوقه.

وفي وقت سابق ، قال نتنياهو إن التطبيع مع السعودية سيؤدي إلى حل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ونقلت صحيفة “القدس العربية” عنه قوله “أعتقد أن السلام مع السعودية سيسهل في نهاية المطاف السلام الفلسطيني الإسرائيلي”.

نتنياهو قال ايضا قال المطلع الإسرائيلي: “أريد أن أصل إلى هناك بكل قوتي ، لكن في بعض الأحيان يجب أن تأخذ رحلة طويلة خطوات صغيرة”.

وقال “هناك مؤشرات على التغيير وسأحاول المضي قدما في تحقيق أهدافي الأخرى” ، مضيفا أن السعودية سمحت للطائرات الإسرائيلية بعبور مجالها الجوي.

ووقع نتنياهو اتفاقيات التطبيع مع وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني خلال حفل رسمي استضافه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في البيت الأبيض في سبتمبر 2020.

أثارت اتفاقيات التطبيع التي أبرمها السودان والمغرب فيما بعد إدانة واسعة النطاق من الفلسطينيين والمدافعين عن حقوق الإنسان في الدول وحول العالم ، وخاصة في العالم الإسلامي.

READ  مقتل رجل برصاص "صيادون عرب" في منزل مزرعة تابع لـ PPP MPA في كراتشي

وندد الفلسطينيون بالاتفاقات ووصفوها بأنها “طعنة غادرة في الظهر” وخيانة لقضيتهم ضد عقود من الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

ويسعى الفلسطينيون إلى إقامة دولة مستقلة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة وعاصمتها القدس الشرقية.