يوليو 15, 2024

مواطن دوت كوم

تقدم ArabNews أخبارًا إقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة الإنجليزية لغير المتجانسين.

تعمل التكنولوجيا على تشكيل مستقبل الضيافة من خلال تجارب الضيوف المحسنة

تعمل التكنولوجيا على تشكيل مستقبل الضيافة من خلال تجارب الضيوف المحسنة

الرياض: يؤدي اعتماد التقنيات المتقدمة إلى تغيير المشهد الزراعي الشاسع في المملكة العربية السعودية.

وعلى الرغم من التحديات مثل ندرة المياه والممارسات غير الفعالة والصعوبات المناخية، فإن دمج تقنيات إنترنت الأشياء في الزراعة أمر واعد.

يعد هذا النهج التحويلي بإحداث ثورة في الممارسات الزراعية التقليدية وتزويد المزارعين السعوديين بمسار نحو مستقبل أكثر مرونة وازدهارًا.

وفي مقابلة مع عرب نيوز، قال محمود خيري، الخبير الاقتصادي ومستشار السياسات، إن تحسين الإنتاجية وكفاءة الموارد والاستدامة في القطاع الزراعي هي عوامل رئيسية تدفع إلى اعتماد تطبيقات إنترنت الأشياء في المملكة.

وأضاف أن “هذه التقنيات تمكن المزارعين من مراقبة وإدارة محاصيلهم ومواشيهم بشكل أكثر فعالية، مما يؤدي إلى تحسين المحاصيل وخفض التكاليف”.

شركة الاستشارات الإدارية آرثر د. وقال فيل ويبستر، الشريك الصغير، لصحيفة عرب نيوز: “لقد زادت التقنيات الجديدة نسبيًا بشكل ملحوظ مقارنة بما كانت عليه قبل خمس سنوات”.

وبينما تتبنى الدولة حلول إنترنت الأشياء، فإنها تبدأ رحلة نحو الزراعة المستدامة، حيث تخلق الإنتاجية والكفاءة والمسؤولية البيئية مستقبلًا أكثر إشراقًا.

تغيير الممارسات الزراعية

يُحدث استخدام إنترنت الأشياء في الزراعة الذكية ثورة في الممارسات الزراعية التقليدية. يمكن للمزارعين جمع بيانات في الوقت الفعلي حول مختلف العوامل المهمة لنمو المحاصيل باستخدام أجهزة الاستشعار والمحركات والأجهزة المتصلة.

يتم جمع بيانات رطوبة التربة ودرجة الحرارة والرطوبة وصحة الماشية ونمو المحاصيل وتحليلها لاتخاذ قرارات مستنيرة. يساعد هذا النهج المبني على البيانات المزارعين على تحسين استخدام الموارد وتحسين غلات المحاصيل وتقليل التأثير البيئي.

وقد سلطت مشكاة، وهي شركة متخصصة في الزراعة المستدامة وعالية الإنتاجية، الضوء على مبادراتها مثل الزراعة العمودية ومرافق الدفيئة الرائعة.

تهدف الشركة إلى إنتاج أغذية مغذية وأصيلة وموثوقة، مع إعطاء الأولوية للتأثير البيئي المنخفض والاستدامة والسلامة والصحة.

تقول مشكاة: “نريد أن نكون الخبراء الرائدين في المملكة العربية السعودية في تقنيات الزراعة المستدامة وعالية الإنتاجية، وتوفير منتجات عالية الجودة بأقصى قدر من كفاءة استخدام الموارد”.

يوفر الدمج الفريد للزراعة العمودية مع زراعة الدفيئات حلاً مستدامًا للإنتاج المحلي الخالي من المبيدات الحشرية والموفر للمياه.

تقع منشأة مشكاة الزراعية على مشارف مدينة جدة، وتجمع بين الزراعة العمودية وتكنولوجيا الدفيئة المتقدمة لتوفير حل مستدام للإنتاج المحلي الخالي من المبيدات الحشرية والموفر للمياه.

READ  حصل البنك العربي للتنمية الاقتصادية في أفريقيا (BADEA) على تصنيف AA مع نظرة مستقبلية مستقرة من S&P Global Ratings ، مدعومة بملف مالي "قوي للغاية".

ويقدم دمج هذه التقنيات الفريدة رؤية مقنعة لمستقبل الزراعة في المناطق القاحلة. تشتمل منشأتهم على مزرعة عمودية حيث تزرع المحاصيل في طبقات مكدسة.

هذا التصميم، الذي يذكرنا ببرج متعدد الطوابق، ليس جذابًا بصريًا فحسب، بل إنه أيضًا حل رائع لنقص الأراضي.

وتساعد هذه التقنيات المزارعين على مراقبة وإدارة محاصيلهم ومواشيهم بشكل أكثر فعالية، مما يؤدي إلى تحسين المحاصيل وخفض التكاليف.

محمود خيري، خبير اقتصادي ومستشار سياسات

استكمالًا للمزرعة العمودية، تضم مشكاة دفيئتين متطورتين. توفر هذه الهياكل، المسلحة بأنظمة التحكم في المناخ المتقدمة، بيئة مثالية لنمو النباتات.

ومن خلال تعديل عوامل مثل درجة الحرارة والرطوبة والضوء، تضمن البيوت الزجاجية حماية المحاصيل الموجودة بداخلها من الظروف المناخية القاسية الموجودة في ضواحي جدة.

يعد المقر الرئيسي لشركة مشجات فريدًا من نوعه لعدة أسباب: فهو واحد من أولى المزارع العمودية التجارية في المملكة، حيث يقدم دفيئات نادرة ومرافق للزراعة العمودية الهجينة، كما أنه أحد المزارع البيئية القليلة المعتمدة عالميًا والتي يتم التحكم فيها عضويًا.

وفي الرياض، تعيد مزرعة بدر تعريف الزراعة الحضرية من خلال نظام الزراعة العمودية المتطور.

باستخدام برنامج تخطيط المزارع الزراعية وتقنية iFarm، تعمل Pather Farm على تحسين إنتاج المحاصيل في البيئات القاحلة.

وتقول الشركة على موقعها الإلكتروني: “في مزرعة بادر، نتصور أن تكون المملكة العربية السعودية أكثر خضرة وصحة، حيث تقدم الزراعة أكثر من ذلك للناس والكوكب”.

ويؤكد المشروع على قدرة CEA على إعادة اختراع الزراعة الإقليمية، مما يمهد الطريق للأمن الغذائي والاستدامة.

ويؤكد هذا التقارب بين التكنولوجيا والزراعة إمكانية مواءمة الحياة الحضرية مع الممارسات الزراعية المستدامة.

الزراعة الإلكترونية تحسن الاقتصاد

وأكد محمود خيري، المستشار الاقتصادي والسياسي، أهمية تبني الحلول الزراعية المتقدمة في المملكة العربية السعودية.

وشدد خيري على أن اعتماد التقنيات الزراعية المدعمة بإنترنت الأشياء وممارسات الزراعة الدقيقة يتماشى مع أهداف التنمية الاقتصادية والزراعية الأوسع للبلاد.

وأضاف: “تهدف الدولة من خلال تبني هذه التقنيات إلى تحديث قطاعها الزراعي وخلق فرص العمل وتقليل الاعتماد على الواردات الغذائية”، مؤكدا أن مثل هذه التطورات ستعمل على تحسين الأمن الغذائي وتنويع الاقتصاد وتقليل استخدام المياه في الزراعة. .

علاوة على ذلك، أشار خيري إلى أن تنفيذ الأساليب القائمة على البيانات لتحسين غلات المحاصيل وكفاءة الموارد يمكن أن يؤدي إلى فوائد اقتصادية متعددة.

READ  تخطط الولايات المتحدة لعقد "قمة النقب" الإسرائيلية العربية في مطلع العام المقبل

ومن خلال تحسين تحليلات البيانات، يمكن للمزارعين اتخاذ قرارات أكثر استنارة، مما يؤدي إلى زيادة الإنتاج وزيادة الإيرادات وتحسين الربحية.

تلعب الشراكات وأوجه التعاون دورًا مهمًا في تعزيز اعتماد وصيانة التقنيات الرقمية في الزراعة.

بيل ويبستر، آرثر د. الشريك الصغير

وأكد خيري أنه بالمقارنة مع الأساليب التقليدية، توفر الأساليب المبنية على البيانات طريقة أكثر دقة وعلمية لإدارة الأنشطة الزراعية. وبالتالي، فإنها تعمل على تحسين الإنتاجية وكفاءة استخدام الموارد مع ضمان الجدوى الاقتصادية والاستدامة على المدى الطويل.

يقول خيري إن التقنيات الزراعية المدعمة بإنترنت الأشياء في قطاع الزراعة في المملكة العربية السعودية تلعب دورًا رئيسيًا في تحسين الإنتاجية والاستدامة من خلال المراقبة والإدارة الدقيقة، وكفاءة الموارد، والإدارة عن بعد.

وأوضح أن “هذه التقنيات، مثل أجهزة الاستشعار والطائرات بدون طيار، توفر بيانات في الوقت الفعلي عن جودة التربة وصحة المحاصيل وتفشي الآفات، مما يسمح للمزارعين باتخاذ قرارات مستنيرة بشأن الري والتسميد ومكافحة الآفات”.

الدعم والتعاون الحكومي

لكي تصل تقنيات إنترنت الأشياء إلى إمكاناتها الكاملة في الزراعة السعودية، يعد الدعم الحكومي والتعاون أمرًا بالغ الأهمية.

وتظهر مبادرات مثل حلول الذكاء الاصطناعي التي تقدمها الشركة الوطنية للتنمية الزراعية أهمية الاستفادة من التكنولوجيا للتقدم الزراعي.

ومن خلال تعزيز التعاون بين أصحاب المصلحة وتوفير الدعم المالي، يمكن لواضعي السياسات تسهيل اعتماد تقنيات إنترنت الأشياء على نطاق واسع.

بالإضافة إلى ذلك، يعد الاستثمار في البحث والتطوير والبنية التحتية وبرامج التدريب أمرًا ضروريًا لتزويد المزارعين بالمهارات والمعرفة اللازمة لتبني حلول إنترنت الأشياء بشكل فعال.

كما أن الشراكات بين الوكالات الحكومية وخدمات الإرشاد الزراعي ومقدمي التكنولوجيا والمؤسسات الأكاديمية ستعزز تبادل المعرفة والابتكار في القطاع الزراعي.

وقال آرثر د. أصر ليتل ويبستر.

وأضاف: “إن الدور الأكثر أهمية لمثل هذا التعاون هو ضمان وجود حوكمة جيدة للبيانات المجمعة في جميع أجزاء السلسلة الغذائية، من المزرعة إلى المائدة”.

وتشير إدارة البيانات إلى “كيفية جمع البيانات – والبيانات الوصفية المرتبطة بها – وبأي شكل ومن يقوم بها (على سبيل المثال، أجزاء مختلفة من سلسلة الإمداد بالأغذية الزراعية، والجهات التنظيمية، والحكومة) وتحت أي ظروف.”

READ  رأي: الربيع العربي وأول امرأة تتولى رئاسة الوزراء في تونس

وشدد على أهمية هذه الميزات في ضمان عمل نماذج الأعمال التي تنطوي على استخدام البيانات وتحقيق الدخل منها بفعالية.

ودعا ويبستر المزارعين إلى الاستفادة من المجموعة الواسعة من المبادرات والبرامج التي تقدمها الحكومة السعودية لدمج التقنيات الرقمية.

أطلق مكتب الإحصاءات العامة مؤخراً مسحاً حصرياً للأراضي الزراعية في المملكة لتوفير بيانات أساسية عن الإنتاج النباتي والحيواني، بما في ذلك المساحات المزروعة وحجم الإنتاج، فضلاً عن أحجام المبيعات وقيم المحاصيل وأعداد الماشية. الوضع الإقليمي.

وتعليقًا على الاستطلاع، قال خيري: “بفضل هذه البيانات، يمكن لواضعي السياسات والباحثين وأصحاب المصلحة الزراعيين تحديد مجالات التحسين وتحديد التحديات المحددة التي يواجهها المزارعون وتطوير الحلول الزراعية لتلبية الاحتياجات الفريدة للمناطق المختلفة”.

نظرًا لأن المملكة العربية السعودية تواجه تحديات مثل ندرة المياه وتغير المناخ والأمن الغذائي، فإن تبني تقنيات إنترنت الأشياء يصبح أمرًا ضروريًا.

ويوفر دمج إنترنت الأشياء في الزراعة وسيلة للتغلب على هذه التحديات وزيادة الإنتاجية وتحسين الممارسات الزراعية المستدامة.

ومن خلال التعاون والابتكار والدعم الحكومي، يمكن للمزارعين السعوديين الشروع في رحلة نحو مستقبل زراعي أكثر مرونة وازدهارًا.

وقال ويبستر: “مع الطلب والاستثمار – فضلاً عن ظهور التقنيات الزراعية التي تدعم إنترنت الأشياء – سيستمر هذا المسار المستقبلي بلا شك”.

وأشار إلى أن البلاد يمكن أن تصبح قريبا مكتفية ذاتيا أو تصبح مصدرا صافيا، خاصة في منتجات مثل البيض.

يتصور ويبستر ثورة في سلاسل التوريد الزراعية التي تؤكد على التحول إلى البروتينات البديلة ذات الإمكانات الكبيرة في الزراعة الداخلية شبه الآلية أو الآلية بالكامل، مما يعد بإنتاجية أعلى وخفض تكاليف الإنتاج.

وقال خيري إن تبني المملكة العربية السعودية للتقنيات الزراعية المتقدمة “من شأنه أن يقدم مساهمة كبيرة في جهود الأمن الغذائي العالمي وحماية البيئة”.

وأضاف أنه من خلال دمج الممارسات الزراعية المستدامة، يمكن للمزارعين في المملكة زيادة الإنتاجية مع تقليل التأثير البيئي.

وأوضح خيري أن “هذا لا يضمن الأمن الغذائي محليًا فحسب، بل تلعب المملكة العربية السعودية أيضًا دورًا مهمًا في سلاسل الإمدادات الغذائية الدولية”.