يوليو 16, 2024

مواطن دوت كوم

تقدم ArabNews أخبارًا إقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة الإنجليزية لغير المتجانسين.

مداهمة أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم بسبب فضيحة السلامة

مداهمة أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم بسبب فضيحة السلامة

داهمت وزارة النقل اليابانية المقر الرئيسي لشركة تويوتا العملاقة للسيارات، اليوم الثلاثاء، مع تصاعد فضيحة بيانات السلامة الخاطئة.

اعتذرت أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم عن تقديم بيانات غير صحيحة أو تم التلاعب بها لاختبارات شهادات السلامة.

وهزت هذه الفضيحة صناعة السيارات اليابانية، حيث اعترف منافسوها هوندا ومازدا وسوزوكي بتقديم بيانات خاطئة.

باعت تويوتا أكثر من 11 مليون سيارة ركاب في عام 2023.

وقالت إن النتائج لا تؤثر على سلامة المركبات الموجودة بالفعل على الطريق.

وأوقفت الشركة إنتاج ثلاثة طرازات من السيارات، وهي كورولا فيلدر، وكورولا أكسيو، وياريس كروس.

كما تم اتهامها باستخدام مركبات معدلة أثناء اختبارات التصادم الآمنة للمركبات التي لم تعد قيد الإنتاج.

وتأتي المداهمات بعد يوم من اعتذار رئيس شركة تويوتا أكيو تويودا للعملاء وعشاق السيارات.

لقد انحنى بشدة وظل في هذا المنصب لبضع ثوان، وهو أمر معتاد في اليابان عندما تعتذر الشركات عن ارتكاب أي مخالفات.

وقال تويودا: “لقد أهملنا عملية إصدار الشهادات وأنتجنا سياراتنا بكميات كبيرة دون اتخاذ الخطوات الاحترازية المناسبة أولاً”.

ومن المقرر أيضًا أن تخضع شركات صناعة السيارات اليابانية هوندا ومازدا وسوزوكي للتفتيش من قبل السلطات بشأن نفس المشكلة.

وقالت شركة هوندا إنها وجدت مخالفات في الاختبارات المتعلقة بالضوضاء وقوة المحرك، لكنها شددت على أن قيادة سياراتها آمنة.

وأوقفت مازدا شحنات بعض السيارات وقالت إنها ستتحمل التكلفة لمورديها.

ومع ذلك، أضافت الشركة أنها لا تخطط لإصدار عمليات سحب.

تنطبق النتائج أيضًا على طراز واحد من سيارات سوزوكي لم يعد يتم إنتاجه.

وفي وقت سابق من هذا العام، حثت تويوتا مالكي 50 ألف سيارة قديمة في الولايات المتحدة على إجراء إصلاحات فورية لأن منفاخ الوسائد الهوائية التي تصنعها شركة تاكاتا يمكن أن تنفجر وتقتل.

READ  أرقام التضخم في الصين جاءت أقل من التوقعات، حيث ارتفعت بنسبة 0.2% في يونيو

غطت نصيحة “لا تقود السيارة” بعضًا من أكبر موديلات شركات صناعة السيارات في العالم من عام 2003 إلى عام 2005.