التخطي إلى المحتوى
الضوء الأزرق لللهواتف الذكية يسرع الإصابة بالعمى

كشفت دراسة جديدة أن الضوء الأزرق الصادر من شاشات الهواتف الذكية يسرع في الإصابة بالعمى.

وأعلنت صحيفة “الجارديان” البريطانية تقريراً أوضحت فيه أن دراسات جديدة اكتشفت تأثيرات مفزعه للضوء الأزرق الصادر من شاشات الهواتف الذكية ومختلف الأجهزة الرقمية الأخرى.

وأكدت الدراسة أن الضوء الأزرق الصادر من شاشات الهواتف الذكية يتسبّب في انحلال جزئي لشبكية العين، التي تسرع الإصابة بالعمى ويضعف قدرة العين بصورة كبيرة جداً.

وأشار الباحثون في جامعة توليدو إلى أن التعرُّض الطويل للضوء الأزرق يؤدي إلى توليد جزيئات سامّة في خلايا العين الحسّاسة، ويتسبّب في انحلال البقعة الصفراء في العين ما يعجل الإصابة بعمى غير قابل للعلاج.

وأرجع الباحثون الأمر، إلى أن الضوء الأزرق هذا يحتوي على طول موجي أقصر ومكثّف عن باقي الألوان الأخرى؛ ما يسبّب تلفاً تدريجياً للعيون، وهو ما يُعرف طبيا باسم “التنكس البقعي” للعين، وهو ما يأتي بسبب موت المستقبل الضوئي، أيّ الخلايا الحسّاسة للضوء في شبكية العين.

وقال أجيث كاروناراثني الأستاذ المساعد في قسم الكيمياء والكيمياء الحيوية بالجامعة الأمريكية والمشرف على الدراسة “نتعرّض للضوء الأزرق باستمرار، والأزمة أن مقلة وعدسة العين لا تستطيعان منعه أو عكسه، والأزمة الأخطر أن خلايا المستقبلات الضوئية لا تتجدّد في العين عندما تموت”.

وقدّم الباحثون نصيحة لمَن يرغب في حماية عينه من الضوء الأزرق الذي يخرج بصورة مكثّفة من الهواتف الذكية والأجهزة الرقمية والحسابات المحمولة، بضرورة ارتداء نظارات شمسية، التي ترشح الأشعة فوق البنفسجية، وتعكس الضوء الأزرق إلى الخارج، علاوة على تجنب تصفح الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية في الظلام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *