التخطي إلى المحتوى
انفراد لموقع مواطن دوت كوم شاهد بالفيديو اللقطات الأولى لتفجير الإرهابي نفسه بالقرب من كنسية العذراء

عمت موجة من الزعر بين المدنيين منذ وقت قصير، وهذا عقب سماع صوت صدى تفجر كبير بجوار كنيسة العذراء بشبرا الخيمة وأعلى جسر مسطرد الحديث.

تفجر أعلى جسر مسطرد الحديث

حيث إستلم مدير أمن القليوبية إشعاراً عاجلاً يفيد بوقوع تفجر أعلى كوبر مسطرد بمنطقة شبرا الخيمة قبل مولد العذراء المقام بكنيسة العذراء المتواجدة بشبرا الخيمة.
وعلى الفور تم الدفع بعدد من رجال الأمن وخبراء المفرقعات إلى المساحة،

حيث تبين من التحريات الأولية للحادث، أن الإنفجار قد أدى الى مصرع فرد وهو المنتحر الذي صبيحة ذاته.

وتم الدفع بمركبة الإسعاف لنقل الجُسمان لأقرب مركز صحي، وجاري هذه اللحظة تمشيط المساحة من قبل متخصصون المفرقعات،

للتأكد من خلوها من المفرقعات وتم فرض كردون أمني على الموقع لحين عمل التحقيقات الضرورية وسوف نوافيكم بالتفاصيل فور الإشعار العلني عنها.

ذلك المقطع يتضح اللحظات الأولى لتفجير التكفيري ذاته أعلى جسر مسطرد بجوار كنيسة العذراء المتواجدة بمنطقة شبرا الخيمة،

من داخل محافظة القليوبية.

وقد كان التكفيري الذي أحاط ذاته بحزام ناسف، في سبيله للتسلل وسط الأقباط المحتفلين بمولد “العذراء” بكنيسة السيدة العذراء بشبرا لتفجير ذاته وسط أضخم حشد من الأقباط، إلا أن التشديدات الطموح بمحيط الكنيسة دفعته للتراجع ومحاولة تفجير ذاته أعلى كوبرى مسطرد ، الأمر الذي نتج عنه تفجر الحزام الناسف ومصرعه مباشرة دون وقوع أى ضحايا أو إصابات.

يشار حتّى كنيسة السيدة العذراء بمسطرد تشهد احتفالات مولد “العدرا” بدءا من يوم ٧أغسطس وحتى اليوم انصرام المولد ونهاية الاحتفال.

ولم يسفر الحادث عن سقوط أي إصابات أو خسائر فى الأرواح من قبل أجهزة الأمن أو المدنيين.

وتحدث مصدر أمني صاحب مسئولية بمديرية أمن القليوبية إنه خلال قيام الشرطة المكلفة بتأمين كنيسة العذراء بمنطقة مسطرد بحى في شرق شبرا الخيمة باستكمال الوضعية الطموح رأيت واحد من الأفراد المجهولين يسير إلى عقار الكنيسة وعندما حاولوا الاقتراب منه هرب هاربا بطريق مؤسسات النفط من جهة مسطرد وقام بتفجير ذاته.

شاهد بالفيديو

اطلع على:

فنزويلا تعتقل الإرهابيين بسبب هجوم مادورو وظهور مخاوف على المعارضة من الانتقام

إنتحاري يسلم نفسه للسلطات الجزائرية اليوم في تمنراست

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *