التخطي إلى المحتوى
ماذا قال خاطف طائرة سياتل قبل السقوط

“أريد لحظة هدوء في السماء”.. كانت هذه بعض الكلمات التي قالها خاطف طائرة سياتل في حديثه الأخير الذي دار بينه وبين برج المراقبة الجوية.

الخاطف الذي يدعى “ريتش” وصف نفسه بأنه “مكسور”، وتمتع بحس الدعابة رغم الظرف الحرج؛ إذ إنه قال: “لو استطعت الهبوط بالطائرة سيعرض عليه العمل كطيار”، إلا أنه اعترف في النهاية إنه لم يخطط لذلك، بحسب صحيفة “سياتل تايم”.

وأكمل “ريتش” مخاطبًا برج المراقبة: “أنا مهم لدى العديد من الأشخاص، أعرف أن ما قمت به سيشعرهم بالضيق، أعتذر لهم جميعًا، فأنا مجرد رجل محطم نفسيًا”.

من جهة برج المراقبة، فقد حاول مسؤولوه مساعدة الخاطف على الهبوط، وحذّروه من إجراء مناورات خطيرة بالطائرة، إلا أنه قال في النهاية: “أعتذر لكم، وأرجو ألا أكون قد أفسدت يومكم”.

وكانت شرطة سياتل في واشنطن قد قالت: إنَّ حادث اختطاف الطائرة بمطار سياتل تاكوما في واشنطن كان عملًا انتحاريًا وليس إرهابيًا.

وكشفت شرطة سياتل عن هوية سارق الطائرة، حيث قالت: إنّه يعمل ميكانيكيًا وعمره 29 عامًا.

 

المواطن دوت كوم – عاجل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *