التخطي إلى المحتوى
نادية يسري تثير الجدل بسبب فيلمها عن السندريلا

جدل كبير أثير من جديد حول مقتل الفنانة الراحلة سعاد حسني، بعدما أعلنت نادية يسري، صديقتها والتي كانت تقيم معها بلندن، أنها تعتزم تقديم فيلم يكشف تفاصيل السنوات الأخيرة في حياة السندريلا.

وأضافت يسري أنها تسعى من خلال الفيلم لإيضاح الصورة للجمهور، ونفي ما تردد من قصص وصفتها بـ”الكاذبة”، وكذلك التأكيد على أن سعاد حسني انتحرت ولم تقتل أو تتسبب هي في مقتلها كما أشيع.

الأمر الذي أثير غصب شقيقة سعاد حسني ،جنجاه حسني وأكدت أن “نادية يسري لن تتمكن من تقديم فيلم حول السندريلا بأي شكل من الأشكال”.

وأعلنت نادية يسري إن رحيل السندريلا مثّل مأساة حقيقية لها، لأنها كانت في موضع اتهام بقتلها.

وأضافت في خلال حوارها في برنامج “90 دقيقة”، على قناة “المحور”، أن التحقيقات أظهرت أن الوفاة جاءت من طريق الانتحار بعد الرجوع إلى الكاميرات وتحقيق دام 3 سنوات.

وعن الشائعات حول ملكية الشقة التي كانت تقطن فيها حسني للمخابرات، أوضحت يسري أن السندريلا اشترت الشقة عام 1994، ولديها العقود التي تؤكد ذلك، وهذا قبل ذهاب حسني إلى لندن بثلاث سنوات.

وتابعت: “المخابرات لا يد لها في قتل الفنانة، والشقة غير مملوكة للمخابرات”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *