التخطي إلى المحتوى

تحضر الدكتورة غادة والي  ومسؤول  يونيسيف مصر  برونز مايس, الاثنين الموافق الثاني من يوليو  مراسم  إنطاق  حملة التوعية التي ترعاها اليونيسيف  (السنين الأولى بتفرق) والتي تم تنظيمها بالاشتراك  بين وزارة التضامن الاجتماعي  ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة والأمومة (يونيسيف).

وفي بيان للدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي  قالت , أن ذك يأتي في إطار الجهود المبذولة من جانب الوزارة نحو تنمية الطفولة المبكرة وتعزيز الصحة البدنية والفكرية والنفسية للطفل في السنين الأولى من العمر في جو أسري صحي وسليم مع مراعاة الدور الإيجابي لتربية الوالدين وتأثيرها المباشر على الأطفال.

وعلي سياق متصل أكد البيان أن فعاليات الحملة سوف تتضمن تقديما لعدد من العروض عن  أهمية السنوات الأولى في حياة الأطفال وأهمية دور الأب في التنشئة المجتمعية والنفسية السليمة لحياة الطفل  .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *