التخطي إلى المحتوى

توفي اليوم نايف اليامي بمستشفي الملك سلمان ، بعد مرور تسعة أيام على احتجازه بالمستشفى اثر تعرضه لاطلاق نار , وشددت المصادر على دخول اليامي في غيبوبة منذ احتجازه بالمستشفى وعمل عملية جراحية له يوم الحادث .

كان اليامي قد تعرض لاطلاق نار بالرياض اصابة بطلق نافذ في الرأس مما سبب إصابة انسجة الدماغ بضرر بالغ .

كان زملاء نايف اليامي قد دشنوا حملات للتبرع بالدم لإنقاذه قبل أن يقضي اليوم .

وفور الإعلان عن نبأ وفاته ساارع جموع الشعب السعودي بتقديم واجب العزاء والترحم عليه واحتسبه عند الله شهيدا كما طالبوا بالقصاص من القتلة .

وتفاعل المواطنين السعوديين على الهشتاج ‎#إطلاق_نار_على_ممرض_بالرياض

اللهم إرحم ‎ و أسكنه فسيح جناتك.

يجب التشهير بالقاتل و تنفيذ حكم القصاص فيه تعزيراً و أمام المستشفى في أقرب وقت ليكون رادع لغيره و كل من يفكر بالعبث في أمن هذه البلاد .

أتمنى صلب قاتله لمدة ٣ أيام ليكون رادع النفوس الدنيئه والتشهير به

ومن يتدخل في التوسطات يجب محاكمته ايضاً هذي نفوس بشر يكفي المتاجرة فيها .

الله يرحمك يا صديقي ويغفر لك ويرحمك ويجبر قلوبنا وقلوب اهلك

‏رحم الله ‎#نايف اليامي الذي أطلق عليه النار.

منذ اطلاعي على الأشعة التي تم تسريبها وانتشرت في الميديا عرفنا أن حالته حرجة وصعب نجاته واليوم سمعنا خبر وفاته ليكون أول حالة ‎#اعتداء على ممارس صحي تنتهي بالوفاة

نطالب بتطبيق الشرع ولا شيء غير ذلك وفي القصاص حياة

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *