التخطي إلى المحتوى

ليلة الجمعة 27 يوليو 2018 يشهد العالم ظاهرة كونية فى غاية الأهمية ،أطول “خسوف قمرى دموي” في القرن الـ21 ولمعان المريخ في السماء لمروره باقرب نقطة إلى الأرض و رؤية كاملة فى مصر.

الخسوف الكلي سيستغرق ساعة و42 دقيقة و57 ثانية، لكن سيسبقه وسيليه خسوف جزئي، مما يعني أن القمر سيمضي في المجمل ثلاث ساعات و54 دقيقة في الجزء المعتم من ظل الأرض.

سنشهد فترة الخسوف الكلى من الساعة 9:30 مساء يوم الجمعة الى الساعة 11:13 مساء.

وتحدث هذه الظاهرة عندما تكون الشمس والأرض والقمر في حالة اقتران كوكبي كامل بمرور الأرض ما بين الشمس و القمر.

وقال أندرو فابيان أستاذ علم الفلك بجامعة كمبردج “يطلق عليه القمر الدموي، لأن نور الشمس يخترق الغلاف الجوي للأرض في طريقه إلى القمر والغلاف الجوي للأرض يحوله إلى اللون الأحمر بالشكل ذاته الذي يصطبغ فيه قرص الشمس باللون الأحمر عند الغروب”.

وعندما يتحرك القمر إلى الظل المخروطي الشكل للأرض، فإنه يتحول من كونه مضاء بنور الشمس إلى كونه مظلما. لكن بعض الضوء سيصل إلى القمر لأنه ينكسر بفعل الغلاف الجوي للأرض.

يقع الخسوف القمري في برج الدلو و يقابله الشمس فى برج الاسد، فهنا ينشط عنصر الهواء و النار مقترن باضطرابات لذلك يتسبب فى انتشار الحرائق و ثوران البراكين و الزلازل.

ظاهرة القمر الدموي يوليو 2018

يؤثر هذا الخسوف على الحالة النفسية للكثيرين و اضطرابات عصبية و عاطفية و قد يحدث اشياء خارج السيطرة ، لذلك ينصح بالهدوء و عدم الخوض فى انفعال او مجادلات.

وامض وقتك بأن يكون أكثر استرخاء بالابتعاد عن ما قد يثير الغضب او القلق واتخذ إجراءًا بعد بضعة أسابيع و بعد الكسوف القادم عندما تستقر الأمور و الأجواء أكثر.

نصائح يجب عليك فعلها في أطول خسوف قمر في القرن 21

ينصح بالدعاء و الصلاة، الذكر، التسبيح والاستغفار أثناء فترة الخسوف.

ترقبوا الحدث القادم كسوف الشمس و ولادة قمر جديد في برج الاسد يوم 11 اغسطس 2018 لبداية مرحلة جديدة…

بسم الله الرحمن الرحيم

“فَإِذَا بَرِقَ الْبَصَرُ ، وَخَسَفَ الْقَمَرُ ، وَجُمِعَ الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ ، يَقُولُ الْإِنسَانُ يَوْمَئِذٍ أَيْنَ الْمَفَرُّ”

صدق الله العظيم .

 

المصدر: وكالات - رويترز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *