التخطي إلى المحتوى

قامت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء بترحيل 7 نشطاء سويديين بعد احتجازهم من قبل القوات البحرية الإسرائيلية أثناء تواجدهم على سفينة كانت متجهة لكسر الحصار عن قطاع غزة حسب ما أفاد منظمو رحلة السفينة .

وقد وصل 4 نشطاء إلى بلدهم ويتوقع وصول الثلاثة الآخرين فى وقت لاحق من اليوم، وفقا لما صرح درور فيلر المتحدث باسم السفينة لوكالة فرانس برس.

وفي سياق متصل اعترضت البحرية الإسرائيلية سفينة “فريدوم فور غزة” (الحرية لغزة) “بموجب القانون الدولي”، قبل أن يتم سحبها إلى ميناء أشدود الإسرائيلي.

وقال فيلر أن السفينة كانت تحمل معدات طبية وعليها طاقم من 12 ناشطًا من السويد وأسبانيا وكندا وألمانيا وفرنسا، وتم ترحيلهم جميعاً إلى بلادهم.

من ناحيتها قالت وزيرة خارجية السويد مارغون ولستروم الأربعاء إن اعتراض إسرائيل للسفينة وصعود قواتها عليها واحتجاز النشطاء والطاقم هو انتهاك للقانون الدولي.

وأضافت فى بيان أن “الحكومة السويدية على اتصال بالسلطات الاسرائيلية بشأن السفينة التى كانت متجهة إلى غزة، وأكدت أن تصرفات السلطات الإسرائيلية بخصوص السفينة التى ترفع العلم السويدى والأفراد المتواجدين على متنها مخالفة للقانون الدولي”.

مواطن دون كوم – أ ف ب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *