التخطي إلى المحتوى

لقيت سيدة اليوم يوم الإثنين، مصرعها، بعد أن قامت بالقاء ذاتها في مواجهة واحد من قطارات الخط الأول للمترو

خلال دخوله محطة عين شمس اتجاه حلوان الأمر الذي أنتج دهسها ومصرعها مباشرة، وسط صدمت المسافرين،

قبل أن تنتق الأجهزة الطموح للموقع وتعاين الموقع، ويحدث نقل الجُسمان في عربة إسعاف إلى المشفى.

فقد تبادل رواد منصات التواصل الالكترونية، مقطع مقطع مرئي لواقعة انتحار سيدة تحت عجلات مترو الأنفاق،

مؤكدين بأن الواقعة حدثت في محطة ماري جرجس، حسبما صرح المستخدمون في تعليقهم على المقطع المرئي التي رصدته كاميرات رصد واحدة من المحطات.

حيث فوجئ زعيم القطار رقم 124 خلال دخوله محطة مارجرجس بمنتصف الرصيف اتجاه حلوان،

بإلقاء واحدة من البنات بنفسها في مواجهة القطار، ما أنتج صدمها، ولقيت مصرعها في الوضع.

ذلك وقد تم بيان ناظر المحطة والشرطة وغرفة التحكم المركزي، وتم استخراج الجُسمان،

وعودة حركة القطارات لطبيعتها بتأخير 5 دقائق، وانتقل العميد محمد الشربيني،

مدير شرطة البحث الجنائي بشرطة مترو الأنفاق، إلى محطة مارجرجس، لمعاينة الحادث،

وتبين من التحريات أن الفتاة لا تحمل بطاقة شخصية، أو أي مستندات تدل على هويتها، وتم تحرير محضر بالواقعة.

بعد حادثة اليوم.. 4 حالات انتحار تحت عجلات المترو في 45 يوم فقط.. وطبيب نفسي يفسر الظاهرة

4 حالات انتحار في شهر ونصف تحت عجلات المترو

ولم تكن السيدة أول المنتحرين تحت عجلات المترو ، فأثناء الشهر والنصف الماضيين شهدت جمهورية مصر العربية 4 حالات انتحار تحت عجلات المترو ،

أثناء الشهر ونصف الأخير، الشأن الذي علق عليه الدكتور كريم درويش، استشاري الطب السيكولوجي والأعصاب، قائلاً:

«أكثرية المنتحرين لا يرغبون في إتمام حياتهم، ولكن مشاكلهم وآلامهم.. وأن المجتمع لا يعترف بالوجع السيكولوجي الناتج عن المشاكل الاستثمارية والاجتماعية، وللأسف يتم إهماله حتى يزيد الوجع ويلجأ للانتحار، مردفًا: الفرد يختار الانتحار تحت عجلات المترو، حتى لا يشعر بالألم نحو إتمام حياته، وذلك يتضح لنا نطاق الآلم الذي يتجاوز به العليل».

اقراء أيضا:

تفاصيل إنتحار سيدة تحت عجلات مترو الأنفاق بمحطة عين شمس

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *