التخطي إلى المحتوى

يتكبد العديد من الأشخاص في العالم هذه اللّحظة، من الاضطراب و القلق الزائد، ولا سيما ما يتعرضون له من ضغوط،

خلال الذهاب أو عودتهم من الشغل، فضلًا عن ضغوط الشغل ذاته، كما يصاب التلاميذ لحالات القلق والتوتر، وخصوصا نحو اقتراب ميعاد الامتحانات،

بالإضافة للتوتر المرضي الذي يعتري القلة وفي الأغلب ما يتضح في خريف السن،

وقد اهتم العلماء بدراسة الرابطة بين القلق والذي ينتج عن افراز بعض الهرمونات والتغذية .

وبحسب “دولة روسيا اليوم” ، فقد قام العلماء بفعل بعض التجارب على عدد من المتطوعين، تم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات،

الأولى أعتمدت على البيض كمادة رئيسية في الأكل، والثانية الأطعمة الغنية بالألياف وخصوصا دقيق الشوفان والثالثة على الشوفان سريع الاستعداد .

مواد غذائية تعالج التوتر والقلق .. تعرف عليها

واستنتج العلماء في أعقاب مرحلة واصلت عديدة أيام مع المجموعات الثلاثة،

أن أكثر مجموعة كانت تقاوم الاضطراب هي المججموعة الأولى التي اعتمدت في غذائها على البيض،

وفسر العلماء هذا على أن تناول البروتين النظيف ولا سيما صفار البيض، تبطل الإفراز المفاجئ للأدرينالين كهرمون يتحمل مسئولية القلق ،

كما تبين أن أدنى المجموعات مقاومة للتوتر هي المجموعة الثالثة التي اعتمدت على الشوفان سريع الاستعداد،

الذي يقود إلى تزايد السكر في الدم، الأمر الذي يقود إلى افراز أستيل كولين الذي يعرف بإسم “هرمون الذعر” .

اقراء معنا:

المؤسسة العامة للحبوب تلتقي بجمعيات حفظ النعمة بالمملكة لشرح المعيار الدولي لقياس الفقد والهدر في الغذاء

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *