التخطي إلى المحتوى

أعلنت المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم المصرية أحمد خيري، ، إن قرار بدأ الدراسة لمرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي ليس قرارًا لوزارة التربية والتعليم، ولكنه قرار المجلس الأعلى للتعليم ما قبل الجامعي، لافتًا إلى أن وزارة التربية والتعليم جاهزة لبدأ العام ألدارسي الجديد في موعده.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “90 دقيقة” أن قرار تعديل مواعد الدراسة لمرحلة رياض الأطفال لـ22 سبتمبر جاء في إطار الاستجابة لأولياء الأمور بتوحيد بدء الدراسة بكل الصفوف، معقبًا: “إحنا مأجلناش موعد بدأ الدراسة بس عدلناه فقط”.

وتابع أن الوزارة تعمل على تغيير المنظومة التعليمة بالكامل في منظومة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، وتعمل على امتداد هذا التطوير للمرحلة الابتدائية بالكامل.

وأردف أن قرار تأجيل موعد الدراسة أمر لا يهم وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، معقبًا: “قرار التأجيل ما يفرقش مع الوزير”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *