التخطي إلى المحتوى

لم تتمكن وكالة ناسا حتى الآن العثور على أى دليل لوجود حياة كانت في الماضى أو الحاضر على كوكب المريخ، لذا عندما عثرت المركبة الفضائية Curiosity على جسم غريب على سطح الكوكب الأحمر بدأ العالم يعتقد أن هناك دليلًا على وجود حياة أخرى خارج الأرض، ولكن هذه التوقعات لا أساس لها من الصحة.

وذكرت ناسا في بيان جديد لها أوضحت أنه تم التعرف على جسم غريب، وتوصل العلماء إلى أنه عبارة عن قطعة طبيعية من الصخور، وليست تابعة لأى مركبة فضائية من صنع الإنسان أو الكائنات الفضائية.

وقام الفريق بتحليل الكائن الغريب باستخدام أداة تسمى ChemCam RMI، والتى تعتمد على الليزر لتتعرف على تركيبة أى شىء، وكشفت النتائج لهذا القطعة من الحطام أنها في الواقع مجرد قطعة رقيقة جدا من الصخور.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *