التخطي إلى المحتوى

تروي عروس الشرقية مروة حُسن مأساتها التي لم تكن تتخيل أن الحلم الذي تراه طول الوقت سيكون كابوس في يوم من الأيام، وقد كانت تحلم أنها اشترت نسيت تقوم بشراء جزمة الفرح وتفضل تعيط لحين الاستيقاظ من السبات، حيث دونت ” عروس الشرقية” هذه الرواية عبر السوشيال ميديا: ” بقالي مرحلة أحلم حلم متكرر أحلم انى يوم الفرح اكتشف أني نسيت اشترى جزمة الفرح وافضل أعيط واكون مش عارفة اعمل ايه لحد ما اصحي من السبات مخنوقة.. النهاردة اشتريت جزمة الفرح بس نسيتها في العربية ومشيت صوب 10 دقائق بس أكيد الإعتناء الإلهية وفلوس محمد الشقيان هي اللي رجعتلي الجزمة.. الشكر لله وختمت بهاشتاج جزمة العرس دي غالية والله.. مش عايزة أحلام تانى.. مش هنام لحد الفرح.

وقد كانت الصدمة القوية عندما جاءها نبأ إصابة خطيبها بنزيف شديد في المخ ودخوله المستشفي عقب حادث أليم خلال إجتيازه واحد من الشوارع الأساسية في العاصمة المصرية القاهرة لشراء بدلة الزفاف، وقد كانت الفتاة وخطيبها يعدون لحفل الزفاف عقب حكاية حب واصلت 6 أعوام، حيث كان من المفترض أن يتم الحنه يوم 18 شهر أغسطس الحالي وحفل الزفاف ثالث أيام العيد في واحدة من الغرف بالقرب من مسجد المشير طنطاوي، لكن القدر قد أكمل هذه الرابطة بعد أن لفظ ” محمد ” أنفاسة الأخيرة داخل المستشفي، حيث أطلق عليه الأهالي خلال تشيع الجثمان ” عريس الجنة”.

والحساب الشخصي للفتاة قد تبدل لسرادق عزاء ، حيث أرجع القلة داع الموت للسد ووصفوه بعريس الجنة، ودعوا لها بالصبر والثبات.

اطلع علي:

والد العروسة يفاجئ عريس إبنته وكل الحضور بهدية غير متوقعه ثمنها 500 ألف جنيه

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *