التخطي إلى المحتوى

يبدأ منذ ساعات الصباح الأولى من فجر اليوم الأحد أكثر من مليوني حاج رحلة الحج الأكبر وستنطلق قوافلهم ومواكبهم ، الثامن من ذي الحجة، «يوم التروية»، بالتصعيد إلى مشعر منى لقضاء «التروية»، والمبيت فيه، اقتداءً وتأسياً بسنة الرسول محمد صل الله عليه وسلم، ثم يتم تصعيدهم إلى عرفات، حيث سيقفون على صعيده الطاهر غداً، التاسع من ذي الحجة.

وأعلن الدكتور أحمد عطية وزير الأوقاف والإرشاد اليمني، إن عدد حجاج بلاده الذين وصلوا للأراضي السعودية بلغ قرابة 24 ألف حاج، من بينهم 7 آلاف قدموا من المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات الحوثية، معتبراً ذلك أقوى رد على من يتشدق بأن الحكومة السعودية تقوم بـ«تسييس الحج».

واستغرب عطية ما تروج له الميليشيات الإنقلابية حول عرقلة السعودية قدوم حجاج اليمن، مشيراً إلى أن الحوثيين «تعودوا على الكذب».

وقال: «نحن نزور الحجاج في مكة المكرمة والمرضى منهم في المستشفيات، ونقف على الخدمات المقدمة للجميع، إلا أن الحوثيين يتغافلون عن هذه الحقائق الواضحة».

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *