التخطي إلى المحتوى

حذّرت دار الإفتاء المصرية من وقوف السيدات بالقرب من الرجال في صلاة العيد، مضمونة أن هذا “لا يجوز وتعتبرٍ صريح على الشرع”، وقالت الدار عبر صفحتها على موقع الاتصال الاجتماعي “الفيسبوك”: “صلاة الرجال بالقرب من السيدات في مصلى العيد في صف واحد دون فاصل أو حد، تعدٍ صريح على نُظم الشرع الشريف وعلى قوانين المحافظة على تقاليد المجتمع المنظمة لقواعد المؤتمر بين السيدات والرجال في الأماكن العامة”.

الإفتاء المصرية تحسم الجدل بشأن صلاة النساء بجوار الرجال في العيد (صورة)

صلاة النساء بجانب الرجال في العيد

ومن المعتاد أن تثير صور صلاة السيدات بجوار الرجال في جمهورية مصر العربية جدلًا في الأعياد، حيث تبدو النساء والرجال متجاورين “كتفًا إلى كتف” في بعض المساجد، وقد كان ترتيب الأزهر الدولي للفتوى الإلكترونية تناول هذه الظاهرة، وتحدث: إن “حرص السيدات والرجال والأطفال على الذهاب للخارج لصلاة العيد أمر محمود، لما فيه من لقاء على الخير، وتوضيح للفرح بتمام عبادة الله عز وجل، بشرط الفصل بين السيدات والرجال، فيصلي الرجال في الصفوف الأولى ثم الصبيان ثم السيدات، فلا تقف المرأة عن يمين الرجل ولا عن يساره في الصلاة اتباعًا لسنة النبي صلى الله عليه وسلم”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *