التخطي إلى المحتوى

أعلن وزير الإسكان للشؤون الفنية، المهندس خالد عباس، عن تدبير تأسيس مدينة العلمين الحديثة، التي تمتاز بموقعها الجغرافي المتميز، حيث تقع في موقع معتدل بين الإسكندرية ومطروح، فهي تقع على عقب 120 كيلو متر من المدينتين، كما أنها تقع على في أعقاب 140 كيلو متر من مدينة السادات، وتصل مساحتها 50 ألف فدان، ويحدث إعدادها لفهم 4 مليون مواطن .

وألحق عباس أن العلمين الحديثة، سوف تضم أنحاء صناعية على منطقة اثنين مليون متر مربع، ومدينة سكنية متكاملة، وجامعتين ومبنى سكني للتلاميذ، ومدارس ومحلات تجارية وسوف يتم تخصيص أنحاء محددة تأخذ الطابع القديم، ودور سينما ومناطق ترفيهيه للأطفال، ومساجد وكنائس وفنادق متعددة منها فنادق ضئيلة وأخرى أوتيلات وفنادق دولية، وحدائق ومسارح تأخذ الطابع الروماني، ومنطقة تجارية على أجدد طراز .

قرار بإنشاء قصر جمهوري جديد

أما عن المفاجآت التي ستقوم بإنشائها وزارة الإسكان في المدينة الحديثة، أنها بدأت في تأسيس قصر جمهوري حديث على طراز غير مشابه ومتميز، كما أنها تقوم بتأسيس برجين عالميين يبلغ ازدياد الواحد منهم 43 متر، يتم فصلهما بكوبري، كما يتم تأسيس مسطحات مائية فضلًا عن تحديث الكورنيش .

أما عن مصادر دفع المورد المالي، المخصصة في مدينة العلمين الحديثة، ولا سيما أنها هائلة جدًا، فقد شدد معاون وزير الإسكان للشؤون الفنية، أن هيئة المجتمعات العمرانية تضطلع بـ دفع مورد مالي تأسيس المدينة الحديثة، كما تقوم أيضًا بالاستثمار بالبنية التحتية وبيع أراضي العلمين الحديثة للقطاع المخصص .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *