التخطي إلى المحتوى

احتفلت الفنانة الاستعراضية المصرية دينا بعيد الأضحى المبارك بذبح الأضحية وسط أسرتها في أعقاب صلاة العيد، ونشرت دينا عبر حسابها على إنستغرام، مقطع مرئي ظهرت فيه مرتدية غطاء الرأس، ثم غمست يديها فى دماء الأضحية، قائلة، “حيقول عليا مفترية”، مهنئة جمهورها بالعيد، بالقول،”عيد سعيد عليكم ويارب أيامكم كلها أعياد”.

طقوس العيد يتوارثها المصريون من أجدادهم وتنفذها  دينا

يقال أن من أبرز الطقوس التي توارثها المصريون في عيد الأضحى، هي وضع اليد في دم الأضحية، وأعاد مؤرخون تبرك أبناء مصر بدم الذبائح إلى العصور الفرعونية لما كانت تمثله من قدسية يملكون، فيما تتم آخرون عن أنها ترتبط بالعصر الفاطمي، إذ كان يتم تلطيخ الملابس والبيوت بالدماء (كف اليد بأكمله)، حظرًا للحسد والشرور، فيما امتد الشأن جاريًا إلى المركبات.

ومن بين الأساطير المتعلقة بتلك العادة أنها تعالج العقيمة، بمجرد المرور فوق تلك الدماء، بل قيل قديمًا إنه يفك “المربوط” أي معالجة من يجد صعوبة أو عجزًا في الممارسة الجنسية، وايضاً “يصرف الجن”، إذ يبعد الشيطان وعين الحاسد، على حسبًا لمعتقدات ذائعة بين أبناء مصر، وهناك من ربط بين تلك العادة والعقيدة اليهودية، منذ تبدل مجرى مائي النيل إلى دم في فترة حكم سيدنا موسى عليه السلام، وآيات خروج بني إسرائيل من جمهورية مصر العربية، أو كما نُقل عن العهد القديم.

اطلع على:

أسماء الأسد تدعم أطفال مصابين بالسرطان في أول أيام العيد

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *