التخطي إلى المحتوى

لم ترد آراء لدعاة وعلماء دين بشأن نطاق صحة تأدية الحاج لفريضة شعيرة الحج بمناسكها المتنوعة وهو في عربة إسعاف، من ضمن زيادة عن 400 حاج في المستشفيات، تمكنوا كلهم من تأدية الركن الأعظم من طقوس فريضة الحج  يوم الإثنين، في مشعر يوم عرفة، بإعانة مركبات الإسعاف، والطواقم الطبية، كان هناك حاج يرقد في غيبوبة تامة ويعيش على أجهزة التنفس، لكنه لم يتخلف عن باتجاه مليوني حاج يتواجدون في المشاعر المقدسة.

وحملت عربة إسعاف تابعة لوزارة الصحة المملكة السعودية، الحاج المنوم تحت نفوذ الغيبوبة التي يتجاوز بها، ونقلته من مشعر لآخر ليستطيع من تأدية فريضة فريضة الحج التي تكلف لأجلها العناء والمال، وباغته الداء قبل إنهاء السفرية.

ويقول الناشط والمدون السعودي منصور الرقيبة، والذي وثق رواية الحاج النائم في مقطع مقطع مرئي، إنه يؤدي طقوس شعيرة الحج شأن بقية الحجاج دون أن يدري، وعندما يستيقظ من غيبوبته، سيجد أنه أدى الفريضة التي قدم من أجلها، وصور “الرقيبة” عربة الإسعاف التي تقل الحاج النائم، مقدماً حمده لبلاد وقيادتها على إداراتهم للحج والخدمات التي يقدمونها لزوار بيت الله الحرام، ولم ترد آراء لدعاة وعلماء دين بخصوص نطاق صحة تأدية الحاج لفريضة فريضة الحج بمناسكها المتنوعة وهو منوم في عربة إسعاف ولا يحس بما يجري حوله.

وصعدت وزارة الصحة، يوم الإثنين، 420 حاجاً إلى مشعر عرفة، يمثلون الحجاج المنومين في مستشفيات مكة المكرمة والمدينة وجدة، عبر مركبات إسعاف مجهزة بالأجهزة الطبية والعلاجية والدوائية والغذائية، ومدعمة بأطباء متخصصين وفنيين تمريض، ويصحب كل عليل يتم تصعيده طبيب وممرضة لمواصلة وضعه الصحي خلال النهوض بعرفة، في حين تواصل الرعاية الطبية للعليل بالشكل نفسه حتى إنهاء كل شعائر فريضة الحج بما فيها طواف الإفاضة ورمي الجمرات.

ويعمل صوب 1/4 مليون موظف ومتطوع مدني وعسكري في موسم فريضة الحج ذلك العام، وينقسمون لفرق أمنية وصحية ودفاع مدني وكشافة وغيرها من القطاعات، في حين يشرف كبار قادة البلاد على إدارة الموسم كل عام.

اطلع على:

بالصور: المملكة العربية السعودية تصرح بأول ولادة تحدث على جبل عرفات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *