التخطي إلى المحتوى

تسيبراس، صرح وهو يقف على ذروة تل مطلٍ على خليج بجزيرة إيثاكا، “ذلك يوم التحرير”، أشاد رئيس مجلس الوزراء اليوناني اليكسيس تسيبراس اليوم يوم الثلاثاء، بخروج بلاده بنجاح من آخر حزمة تخليص ونهاية ما سماه “أوديسة العصر الجديد” التي واصلت تسع سنين، قائلًا إنه “لا ينبغي عدم تذكر الدروس العسيرة للإشراف المالي الصارم لدائنيها”.

رئيس وزراء اليونان يضع لقب يوم التحرير

وتحدث تسيبراس، وهو يقف على ذروة تل مطلٍ على خليج بجزيرة إيثاكا، “ذلك يوم التحرير”، واختار تسيبراس ذلك الموقع لإلقاء خطابه؛ لما له من إشارة شكلية متعلقة برحلة الملك أوديسيوس، البطل الإغريقي لملحمة هوميروس المشهورة، للعودة إلى مملكته إيثاكا آتًٍا من حرب طروادة بعدما تاه في البحر 10 أعوام.

وبينما بدا مكتئبًا، صرح رئيس مجلس الوزراء “لن نرتكب (مرة ثانية) مذلة تجاهل دروس حزم التخليص لليونان. لن نجعل عدم التذكر يضللنا”.
وألحق “لن ننسى أبدًا تلك القضية أو الأفراد الذين قادوا بلدنا باتجاه حزم التخليص”، وخرجت اليونان البارحة يوم الاثنين من آخر حزمة تخليص.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *