التخطي إلى المحتوى

أعلنت مصادر في الحكومة، بأن الأخيرة قد أصبحت مهيأة هذه اللحظة لتجربة نسق الشغل الحديث، والذي منصوص به على إعطاء الموظفين 3 أيام عطلة أسبوعية تعويضًا من 48 ساعةٍ لاغير، وهو الشأن الذي تعتقد الحكومة بأنه قادر على الاعتدال في استهلاك النفقات وتخفيف الزحام المروري في شوارع المدن الكبرى في جمهورية مصر العربية.

عاجل.. الحكومة تكشف عن موعد تجربة نظام العمل الجديد. و 3 أيام أجازة أسبوعيًا للموظفين

الحكومة تعلن عن 3 أيام أجازة أسبوعيًا للموظفين

وقد كان ترتيب بيانات مجلس الوزراء ودعم إتخاذ المرسوم قد شدد بأن الحكومة فعليا تدرس هذه اللحظة تقليل عدد أيام الشغل أسبوعيًا مشددًا على كون هذا لن يترك تأثيره على عدد ساعات الشغل في اليوم الواحد، وأفادت المصادر بأن الحكومة تدرس ذلك المرسوم على نحو جاد، ومن المؤكد بأن يتم تجربته في الفترة القادمة، ولكن حتى هذه اللحظة لازالت هناك إقتراحات تقدم على نحو متواصل للحكومة بهدف دراستها قبل مستهل تنفيذ ذلك المرسوم، خاصة بخصوص بمدى نفوذ ذلك الإطار على مدفوعات شهرية الموظفين، وايضا على الخدمات المقدمة للمواطنين.

وذكر الدكتور “صالح الشيخ” رئيس الجهاز، بانه قد بعث منشور إلى بعض الجهات الرسمية في الأقاليم وفي العاصمة، وهذا بهدف إستطلاع الأراء بخصوص ذلك النسق، وقد كانت النتائج موجبَة جدا، على حاجز وصفه، وقد كانت تقارير إعلامية قد نوهت إلى كون السلطات قد تبدأ في تجربة ذلك النسق في مجموعة من المصالح الرسمية، وهذا في الأول من شهر شهر سبتمبر القادم، أي في أعقاب خاتمة عطلة العيد بأيام ضئيلة.

اطلع على:

اليوم الخميس: موظفي الحكومة على موعد مع مفاجأة غير متوقعة للمرة الأولى هذا العام من وزارة المالية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *