التخطي إلى المحتوى

أدت العقوبات التي فرضتها أمريكا على إيران إلى انسحابات العديد من الشركات العالمية الكبرى من السوق الإيرانية.

وقد انسحاب شركة النفط الفرنسية الكبرى “توتال” رسميًا من مشروع بمليارات الدولارات في حقل بارس الجنوبي وذلك كانت آخر تلك الانسحابات بحسب ما أعلنه وزير النفط الإيراني “بيجان نمدار زنقنه” .

وأعلن زنقنه إن “توتال انسحبت رسميًا من اتفاق تطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي، مضى أكثر من شهرين على إعلانها أنها ستنسحب من العقد”.

وأكد زنقنه أمام البرلمان الحالة المزرية لمنشآت النفط والغاز الإيرانية قائلا إنها “متداعية” وبحاجة لأعمال تجديد لا يمكن لإيران تحمل نفقاتها.

ويذكر أن أعلنت توتال في وقت سابق أنه سيكون من المستحيل البقاء في إيران ما لم تحصل على استثناء خاص من واشنطن، وهو ما لم تحصل عليه.

المواطن دوت كوم – تواصل

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *