التخطي إلى المحتوى

في تفاصيل مثيرة حول مقتل طفلى ميت سلسيل سلم والد الطفليين محمود نظمي نفسه لمركز شرطة ميت سلسيل في محافظة الدقهلية.

واعترف بقتله الطفلين لأنه كان يمر بظروف نفسية سيئة، ولديه شعور دائم بأنه لا يستحق أن يكون أبا لهما، وكان نظمي قد اختفى عقب صلاة الجنازة عليهما، وفشلت الجهود في العثور عليه وإعادته لاستكمال التحقيقات، عقب اعترافه بتورطه في تجارة آثار وعدم إتمام صفقة شراء قطعة أثرية، وتورطه في علاقة مع سيدة بتصويرها في أوضاع مخلة، كما هددته بأن تحرق قلبه على طفليه.

وأعلن مصدر أمني فيي مديرية أمن الدقهلية، أن محمود نظمي سلم نفسه، واعترف أمام المباحث الجنائية بأنه القاتل، وأنه اختلق قصة اختطافهما من الملاهي لإبعاد الشبهات عنه.

موضحًا أنه ترك رسالة في بيته قبل اختفائه، بأنه لن يعود قبل الانتقام لأبنائه، إلا أنه عاد اليوم وسلم نفسه.

وقد شيع أبناء ميت سلسيل جنازة الطفلين “ريان 4 سنوات، ومحمد 3 سنوات” أمس الخميس.

ويذكر أن الطفلين قد اختطفوا أول أيام العيد من الملاهي الموجودة على طريق البحر الجديد، بعد أن ألهى شخص مجهول الأب بإدعاء أنه صديق الطفولة ثم استدرجت سيدة منتقبة الطفلين إلى توك توك وفر مسرعًا تجاه دمياط حتى عثر عليهما غرقى في ترعة ناحية فارسكور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *