التخطي إلى المحتوى

يكثر السؤال عن أكثر البلدان في العالم إنتاجاً للموز، ومن هي أول دولة في العالم تنتج الموز، وما هي كميات الإنتاج العالمية المختلفة، وما هي فوائد الموز وما هو المناخ المطلوب لزراعة الموز. وسنحاول في هذا المقال الإجابة عن هذه الاسئلة وغيرها وننشر لكم في المواطن دوت كوم أكثر دول العالم إنتاجاً وتصديراً للموز

 

حيث تتطلب زراعة الموز وجود تربة خصبة ومناخ دافئ ورطب. ويعدّ الموز غنياً بمضادات الأكسدة والمغنيسيوم وفيتامين سي وكذلك فيتامين B6 والبروتينات والألياف الغذائية و الريبوفلافين و النياسين والحديد، إلخ.. ويعدّ الموز كذلك فاكهةً جيدةً لصحة القلب لأنها تحمي من تقلبات ضغط الدم بسبب ما يحتويه من البوتاسيوم. كما أنه يساعد في علاج الاكتئاب، كما يساعد المغنيسيوم في استرخاء العضلات في حين يساعد فيتامين B6 على النوم بشكل جيد. وتشمل المزايا الأخرى المفيدة لاستهلاك الموز فقدان الوزن وتحسين الرؤية وتحسين عملية الهضم وتقوية العظام وغيرها من الفوائد.

أهم البلدان المنتجة للموز على مستوى العالم

ما هي أكثر دولة إنتاجاً للموز في العالم؟

تعدّ الهند أكبر منتج للموز في العالم تليها الصين والفلبين حيث تحقق الهند المركز الأول من خلال إنتاج أكبر كمية من الموز بمعدل إنتاج 27,575,000 طن سنوياً. تليها الصين (Mainland) بمعدل إنتاج 12,075,238 طن. تقف الفلبين في المرتبة الثالثة مع 8,645,749 طن من الإنتاج.

 

وتعدّ زراعة الموز واحدة من أكثر الممارسات الزراعية شعبيةً في الهند، حيث تنمو على مدار السنة خلافاً للثمار الأخرى، والتي عادةً ما تكون موسمية في طبيعتها. وتعتبر التربة الخصبة مهمةً لزراعة الموز ، لذلك فمن الأفضل زراعته في التربة البركانية وتربة الطمي. يمكن زراعة الفاكهة في درجة حرارة تتراوح بين 10 درجة مئوية و 40 درجة مئوية، فضلاً عن ظروف الرطوبة العالية. يكون الإنتاج أعلى عندما تكون درجة الحرارة أعلى من 24 درجة مئوية. وفي الهند ، يزرع الموز على نطاق واسع في ولايات ماهاراشترا وجوجارات وتاميل نادو وآسام وكيرالا وكارناتاكا وغرب البنغال وأوريسا ومادهيا براديش وأندرا براديش. هناك العديد من أنواع الموز المزروعة في الهند مثل روبوستا، قزم كافنديش، بووفان، ونيندران، إلخ…

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *