التخطي إلى المحتوى

منع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مسؤولي البيت الأبيض من نشر بيان يشيد بالبطولات التي حققها السيناتور المتوفي، جون ماكين، في خدمة أمريكا.

فبحسب صحيفة “واشنطن بوست” التي نشرت الخبر، منع ترامب مسؤولي البيت الأبيض من نشر بيان يثنون به على السيناتور الراحل وعلى إنجازاته البطولية في حرب فيتنام، وخلال فترة سجنه وماقدمه للولايات المتحدة من إنجازات.

هذا وكان ترامب قد قدم التعزية بعد علمه بنبأ وفاة ماكين، بتغريدة قال فيها “خالص تعازينا وتقديرنا لأسرة جون ماكين”، مضيفا: “قلوبنا ودعواتنا له”.

وعانى ماكين، طوال عام من سرطان الدماغ، وأعلن أقاربه، يوم الجمعة الماضي، أنه توقف عن العلاج.

وتوفى مكين عن عمر ناهز الـ81، وسيتم عقد جنازته في 2 سبتمبر/ أيلول في مدينة أنابوليس عاصمة ولاية ماريلاند الأمريكية.

وبحسب صحيفة “نيويورك تايمز” فإنه لم يتم توجيه الدعوة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب لحضور الجنازة، وسيكون من بين الحضور نائب الرئيس مايك بنس، وعدد من رؤساء الولايات المتحدة السابقين، كباراك أوباما وجورش بوش الابن.

ويعتبر ماكين واحدا من أكثر السياسيين الأمريكيين نفوذا، وقد دافع باستمرار عن سياسة خارجية صارمة، بما في ذلك فرض عقوبات ضد روسيا.

وعمل ماكين في مجلس الشيوخ الأمريكي منذ عام 1982. وقبل ذلك كان على مدى أكثر من 20 عاما ضابطا في سلاح الطيران التابع للقوات البحرية الأمريكية وشارك في حرب فيتنام حيث وقع في الأسر.

وفي عام 2008 كان مرشحا للرئاسة الأمريكية إلا أنه خسر هذه الانتخابات أمام باراك أوباما.

منقول – المواطن دوت كوم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *