التخطي إلى المحتوى

صعود أسهم شركات صناعة السيارات، وارتفعت الأسواق المالية على أمل أن تعلن كندا انضمامها إلى إتفاق التجارة الحرة لأمريكا الشمالية “نافتا”، بعد أن اتفق كلاً من الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك على تعديله.
و مثل اتفاق الولايات المتحدة الأمريكية و المكسيك ورقة ضغط على كندا لكي تقبل بالشروط الجديدة التي تتعلق بتجارة السيارات و أسس تسوية النزاعات.

وقد هدد الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” سابقاً، بإحتمالية فرض رسوم جمركية على السيارات التي تمت صناعتها في كندا اذا لم تقبل الانضمام إلى الاتفاقية، وقال الرئيس الأمريكي نصاً “أعتقد فيما يتعلق بكندا صراحة، أن أبسط ما يمكننا القيام به هو فرض رسوم على وارداتنا من سياراتهم. هذه أموال هائلة ومفاوضات بسيطة جدا. يمكن الانتهاء منها في يوم واحد ثم نجني المال الوفير في اليوم التالي.“

صعود أسهم شركات صناعة السيارات الأمريكية
صعود أسهم شركات صناعة السيارات في منطقة نافتا

وعلى المستوى المكسيكي قام وزير الخارجية في المكسيك “لويس فيديجاراي” بعمل مؤتمر صحفي في الولايات المتحدة  الأمريكية ، و قال فيه: سيظل هناك إتفاق مع الولايات المتحدة و المكسيك ، حتى إن لم تتوصل كندا و الولايات المتحدة إلى إتفاق من خلال المفاوضات ، وذلك قبل صعود أسهم شركات صناعة السيارات.

وقال مسؤول تجاري أمريكي كبير لإحدى وكالات الأنباء أن هناك بعض المسائل العالقة مع كندا ، ولكني أظن أنه سيتم حلها سريعاً جدا، وصرح “روبرت لايتهايزر” الممثل التجاري الأمريكي إنه في حالة عدم الوصول إلى إتفاق ، سيخطر الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” الكونجرس بأنه تم التوصل إلى اتفاق مع المكسيك ، وأنه مازال يرحب بإجراء المزيد من المفاوضات مع كندا.

وقامت المباحثات بين الطرف الأمريكي و المكسيكي على أساس تعديل قواعد صناعة السيارات بسبب ما وصفه “ترامب” بـــ “الكارثة” على العمال الأمريكيين ، مما عاد بالإيجاب على كثير من شركات صناعة السيارات بالولايات المتحدة الأمريكية مثل “جنرال موتورز وفيات كرايسلر أوتوموبيلز و فورد موتور” ، وحدثت حالة من التفاؤل في هذا الوسط وتسبب في صعود أسهم شركات صناعة السيارات.

اتفاقية التجارة الحرة بأمريكا الشمالية “نافتا”

وصرحت الرئاسة الأمريكية سابقاً بأن الإتفاق يشترط أن يتم تصنيع السيارات بيد عمال يتقاضون بحد أدنى 16 دولاراً أمريكياً في الساعة ، وهذا الأجر سيقلل من عملية نقل الوظائف إلى المكسيك ونزوح صانعي السيارات إلى المكسيك.

ومن شروط الاتفاق أن تبلغ نسبة مكونات السيارات المصنعة في منطقة “نافتا” 75 بالمائة ارتفاعا من 62.5 بالمئة حسبما تصريحات مسؤول أمريكي.

مدة الاتفاقية:

و يذكر أن هذه الإتفاقية مدتها 16 عاماً و يمكن مراجعة بنودها كل ستة أعوام ، وأيضاً يمكن تمديدها 16 عاما آخر حسب تصريحات الممثل التجاري الأمريكي “روبرت لايتهايزر” ، و وافقت المكسيك على تغيير قواعد تسوية المنازعات وذلك ما أصرت كندا على رفضه.

وتسبب بيان يوم الاثنين برفع أسواق الأسهم في الثلاث دول ، و تصدرها أسهم السيارات بأداء متميز نظراً للارتياح الذي بدأ يسري في صفوف المستثمرين.

وعلى الصعيد الأوروبي هناك عدة مباحثات تقودها ألمانيا للرد على سياسة العقوبات الأمريكية التي يقودها ترامب ، وتضمنت عدة دول منها تركيا وروسيا وايران ودعت ألمانيا لجعل تجارة الأطلسي عادلة كما دعت لإنشاء صندوق عملات اوروبي ، وتوثيق العلاقات مع روسيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *