يوليو 24, 2024

مواطن دوت كوم

تقدم ArabNews أخبارًا إقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة الإنجليزية لغير المتجانسين.

أسعد العمال يتجاهلون هذه النصيحة المهنية الشائعة

أسعد العمال يتجاهلون هذه النصيحة المهنية الشائعة

حيرمان | ه+ | صور جيتي

غالبًا ما يُنظر إلى “التوازن بين العمل والحياة” على أنه مؤشر مهم لمهنة مزدهرة وناجحة.

ويولي موظفو جيل الألفية والجيل Z، على وجه الخصوص، قيمة عالية للتوازن بين العمل والحياة ويبحثون عن المزايا التي تتيح لهم المرونة.

يقول حوالي ثلث جيل Z وجيل الألفية أن عوامل التوازن بين العمل والحياة (ترتيبات العمل المرنة، المزيد من الإجازات) هي أهم صفة في حياتهم المهنية للمضي قدمًا، وتأتي في المرتبة الثانية بعد الأجور الأعلى، مسح Bankrate الأخير وجد.

لكن “التوازن بين العمل والحياة” هو هدف “فظيع ومضلل” يجب السعي لتحقيقه، كما يقول رانجاي جولاتي، الأستاذ في كلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد.

“البحث عن التوازن بين العمل والحياة” هو جزء من النصائح المهنية الشائعة التي يشجعها جولاتي طلابه – والرؤساء التنفيذيين الذين يجري معهم مقابلات على البودكاست الخاص به. “الهدف العميق”– تتجاهل.

يقول جولاتي: “مشكلتي الأساسية مع مصطلح “التوازن بين العمل والحياة” هو أنه يضع العمل في مقابل الحياة… فهو يفترض أن العمل سيئ والحياة جيدة”. “لا ينبغي أن يستهلكك العمل، ولكن عندما تعامل العمل والحياة بشكل منفصل تمامًا، فإنك تقول ضمنيًا: “أنا ميت عندما أكون في العمل”.”

هنا، يشرح جولاتي لماذا يمكن أن يؤدي التركيز على التوازن بين العمل والحياة إلى نتائج عكسية ويقدم بديلاً أفضل:

إن الحفاظ على تقسيم متساو بين العمل والحياة ليس بالأمر الصعب فحسب، بل إنه لا يضمن السعادة أيضًا.

وذلك لأن مفهوم التوازن بين العمل والحياة يعتمد على افتراض خاطئ بأن العمل والحياة كيانان غير مرتبطين، كما يقول جولاتي. بالنسبة لمعظم الناس، العمل والحياة متشابكان، ومحاولة الفصل بينهما يمكن أن تؤدي إلى الإرهاق وعدم الإنجاز في حياتك المهنية.

READ  مجموعة Jack Ma-Backed Ant Group لإعادة شراء الأسهم بتقييم أقل بنسبة 70٪ مقارنة بالاكتتاب العام الأولي - مجموعة كارلايل (NASDAQ: CG) ، Tencent Holdings (OTC: TCEHY)

يقول جولاتي: “إنه أمر مقيد ذاتيًا، لأنه عندما تشترك في هذا الاعتقاد، فإن العمل هو مجرد عمل، خاليًا من أي معنى يتجاوز الراتب وربما الشعور بالقوة”. “هناك الكثير من الإثراء الذي يمكننا استخلاصه من عملنا عندما نجد أن ما نقوم به له معنى ونربطه بقيمة أو مصلحة شخصية.”

لكي نكون واضحين، لا يقترح جولاتي أن العمل يجب أن يستهلك حياتك. بدلًا من ذلك، يجب عليك إعادة النظر في كيف يمكن للجوانب المختلفة لحياتك أن تغذي بعضها البعض وتعزز الطاقة الإيجابية.

وبحسب جولاتي، فإن “أسعد” الناس لا يبحثون عن التوازن بين عملهم وحياتهم الشخصية، بل يبحثون عن الانسجام.

عندما يكون هناك استمرارية بين روتينك الشخصي والمهني، يمكنك إنشاء حياة أكثر ثباتًا وإشباعًا، كما يقول جولاتي.

الهدف هو إيجاد مجالات للتسوية والتآزر. على سبيل المثال: يعد تكوين اتصالات هادفة مع زملائك في العمل طريقة رائعة للشعور بمزيد من التحفيز في العمل، كما هو الحال مع التطوع في المشاريع التي تعتمد على اهتماماتك أو تجاربك الشخصية، كما يوضح جولاتي.

الفوائد لا حصر لها إذا تمكنت من إيجاد معنى لما تفعله. تظهر الأبحاث أن الزيادات والترقيات موجودة اكثر شيوعا بين الأشخاص الذين يجدون عملهم ذا معنى. علاوة على ذلك، وجدت الدراسات أن هؤلاء العمال يميلون إلى أن يكونوا أكثر مرونة وتحفيزًا ويعملون بجد أكثر من أقرانهم.

بمعنى آخر، يمكن أن يؤدي دمج حياتك الشخصية والمهنية إلى حياة مهنية أكثر سعادة ونجاحًا.

احصل على قناة سي إن بي سي دليل وارن بافيت المجاني للاستثمار، الذي يلخص أفضل نصيحة للملياردير للمستثمرين العاديين، ما يجب فعله وما لا يجب فعله، وثلاثة مبادئ استثمارية رئيسية في دليل واضح وبسيط.

لا تفوت: هل تريد أن تكون أكثر ذكاءً وأكثر نجاحًا في أموالك وعملك وحياتك؟ اشترك في النشرة الإخبارية الجديدة لدينا!

الدفع:

“السر المخفي” لمحاربة الإرهاق في العمل، وفقًا لأحد المعالجين النفسيين