يوليو 16, 2024

مواطن دوت كوم

تقدم ArabNews أخبارًا إقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة الإنجليزية لغير المتجانسين.

الحرب بين إسرائيل وغزة: الصين والدول العربية تدين “الاحتلال المستمر” لغزة وتحث على دعم إقامة الدولة الفلسطينية

الحرب بين إسرائيل وغزة: الصين والدول العربية تدين “الاحتلال المستمر” لغزة وتحث على دعم إقامة الدولة الفلسطينية

الصين وأدانت الدول العربية “العدوان الإسرائيلي المستمر” على فلسطين. الهجوم على رافادعت مدينة غزة الجنوبية عدة دول إلى الاعتراف رسميًا بالدولة الفلسطينية.

وفي بيان من 21 نقطة صدر خلال الاجتماعات في بكين، دعا الجانبان إلى بذل جهود أكبر لتعزيز “وقف مبكر لإطلاق النار” والتوصل إلى حل “شامل وعادل ودائم” للقضية الفلسطينية.

وجاء في بيان صادر عن هيئة الإذاعة والتلفزيون المركزية الصينية “سي سي تي في” أن “الشعب الفلسطيني في قطاع غزة أُجبر على معاناة المجاعة الشديدة والحصار، مما أدى إلى قطع جميع سبل العيش”.

لقد تم “اعتقال وإساءة معاملة” آلاف الفلسطينيين، و”يدين كلا الجانبين إسرائيل”. استمرار العدوان ضد الشعب الفلسطيني”.

كما أثار غزو رفح إدانات من الصين والدول العربية.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أدت الغارات الجوية الإسرائيلية على مخيم للنازحين الفلسطينيين إلى مقتل 45 شخصًا على الأقل، مما أثار انتقادات حادة من الدول وجماعات حقوق الإنسان. ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الغارة الجوية بأنها “خطأ مأساوي”.

ألقى الرئيس الصيني شي جين بينغ كلمة أمام منتدى التعاون الصيني العربي في بكين يوم الخميس. الصورة: وكالة فرانس برس

وسعت الصين إلى لعب دور أكبر في أزمة الشرق الأوسط، لكن جهود الوساطة التي بذلتها لم تحقق تقدما يذكر.

وقالت الصين والدول العربية في البيان إن إسرائيل – باعتبارها “قوة احتلال” – “مسؤولة عن الظروف الإنسانية الصعبة” في قطاع غزة.

وحثوا مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على إصدار قرار ملزم للضغط من أجل وقف فوري لإطلاق النار، مع إدانة استخدام الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) لمنع فلسطين من الحصول على العضوية الكاملة في المنظمة.

وانتقدت الصين، التي تدعم العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة، تحرك واشنطن لمنع صدور قرار للأمم المتحدة يدعم عضوية فلسطين في أبريل ووصفته بأنه “مخيب للآمال”.

READ  رحلت إيران 90 ألف لاجئ أفغاني منذ مارس آذار

ولطالما دعت بكين إلى إقامة دولتين إسرائيلية وفلسطينية وحل الدولتين الذي وصفته الصين والدول العربية بأنه “الخيار الواقعي الوحيد” في البيان.

ولتحقيق هذه الغاية، دعا التقرير المجتمع الدولي إلى اتخاذ “خطوات لا رجعة فيها” لتعزيز إقامة دولة فلسطينية مستقلة حتى يتمكن شعبها من ممارسة “حقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف”.

وأضاف البيان أن “الجانبين يدعوان إلى عقد مؤتمر سلام دولي أكبر وأكثر تمكينا وفعالية في أقرب وقت ممكن لبدء عملية سلام رسمية على أساس المبادئ الدولية المقبولة”.

وقدم الرئيس الصيني شي جين بينغ النصيحة نفسها عندما ألقى كلمة أمام الزعماء العرب في المنتدى يوم الخميس، حيث حذر من أن “الحرب لا يمكن أن تستمر إلى أجل غير مسمى”. [and] العدالة لا يمكن أن تكون دائمة.”

كما رحبت الصين والدول العربية بالتحركات الأخيرة التي اتخذتها دول من بينها أيرلندا والنرويج وإسبانيا وسلوفينيا للاعتراف رسميًا بالدولة الفلسطينية المستقلة، ودعت المزيد من الدول إلى أن تحذو حذوها.

ووصف البيان هذا التطور – الذي أثار غضب إسرائيل – بأنه “حقوق مشروعة للشعب الفلسطيني وقوة دافعة للسلام والأمن والاستقرار الدولي والإقليمي”.