يوليو 16, 2024

مواطن دوت كوم

تقدم ArabNews أخبارًا إقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة الإنجليزية لغير المتجانسين.

مثابرة ناسا تكشف أسرارًا جيولوجية قديمة على المريخ

مثابرة ناسا تكشف أسرارًا جيولوجية قديمة على المريخ

قطعت المركبة الجوالة Perseverance التابعة لناسا خطوات كبيرة في مهمتها للكشف عن التاريخ الجيولوجي للمريخ من خلال استكشاف قناة النهر القديمة في نيريتفا فاليس.

كان يُعتقد في الأصل أنه مجرد طريق خالٍ من الصخور التي تبطئ حركة العربة الجوالة، نيريتفا فاليس لقد تحول إلى كنز جيولوجي دفين. بعد التنقل عبر حقل الكثبان الرملية المليء بالتحديات لتجنب الصخور التي قد تسبب ضررًا، وصلت المركبة إلى أحدث منطقة اهتمام علمي لها في 9 يونيو.

لم يؤدي هذا الالتفاف إلى تقصير وقت القيادة إلى المنطقة الملقبة بـ “الملاك الساطع“، ولكنها أتاحت أيضًا للفريق العلمي فرصة لاستكشاف المعالم الجيولوجية الرائعة داخل قناة نهرية قديمة.

رحلة عبر نيريتفا فاليس

ال نيريتفا فاليس قناة النهر، التي كانت تحمل منذ مليارات السنين تدفقًا كبيرًا من المياه إليها جيزيرو كريترعرضت طريقًا أكثر كفاءة لعبور المثابرة. بدأت شركة بيرسيفيرانس بموازاة القناة في أواخر شهر يناير، وحققت تقدمًا جيدًا في البداية.

ومع ذلك، فإن العدد المتزايد وحجم الصخور سرعان ما أدى إلى إبطاء تقدم المركبة بشكل ملحوظ. أجبرت هذه التضاريس الصعبة الفريق على استخدام نظام الملاحة التلقائي للمركبة، AutoNav، من أجل الاجتياز الآمن، ولكن حتى AutoNav وجد الأمر صعبًا. في نهاية المطاف، حدد الفريق طريقًا مختصرًا محتملًا عبر حقل من الكثبان الرملية يبلغ طوله ربع ميل داخل قناة النهر، وهو المسار الذي كانوا يتطلعون إليه لبعض الوقت.

وأوضح إيفان جراسر، نائب مخطط الطريق الاستراتيجي لمركبة بيرسيفيرانس في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا، استراتيجية الفريق: “كنا نراقب قناة النهر إلى الشمال مباشرة أثناء ذهابنا، على أمل العثور على قسم حيث تكون الكثبان الرملية صغيرة وبعيدة بما يكفي عن بعضها البعض”. مركبة جوالة للمرور بينها، لأنه من المعروف أن الكثبان الرملية تأكل مركبات المريخ الجوالة.

READ  السر المتوهج الذي كانت تخفيه الثدييات

لقد أتى صبر الفريق بثماره عندما وجدوا نقطة دخول مناسبة و مثابرة اتخذت خطًا مباشرًا لها، مما سمح للمركبة الجوالة بالوصول إلى أول محطة علمية لها داخل القناة بكفاءة.

الاكتشافات في جبل واشبورن

واحد من المثابرة توقف ملحوظ كان عند جبل واشبورن، وهو نتوء تم التعرف عليه من بعيد بواسطة كاميرا Mastcam-Z الخاصة بالمركبة الجوالة. استحوذ هذا الموقع على اهتمام العلماء بسبب صخوره المتنوعة وصخوره ذات الألوان الفاتحة. وبعد الفحص الدقيق، اندهش الفريق من تنوع الألوان والأنسجة الموجودة، مما دفع إلى إجراء تحليل تفصيلي باستخدام أدوات الاستشعار عن بعد الخاصة بـ Perseverance.

اكتشاف مثل هذا التنوع الجيولوجي في جبل واشبورن لقد فتح آفاقًا جديدة للبحث، مما يوفر رؤى أعمق حول تاريخ المنطقة.

من المعالم البارزة في جبل واشبورن صخرة لامعة يطلق عليها اسم “أتوكو بوينت” ومليئة بالبقع الداكنة. باستخدام Mastcam-Z للتصوير متعدد الأطياف وSuperCam للتحليل بالليزر، يهدف الفريق إلى فك رموز التركيب والعمليات الجيولوجية التي شكلت Atoko Point. ويشير التحليل الأولي إلى أن أتوكو بوينت يتكون من البيروكسين والفلسبار، مع حبيبات معدنية وبلورات فريدة تميزه عن الصخور الأخرى الموجودة على سطح الأرض. المريخ.

ويتكهن بعض العلماء بأن المعادن نشأت من جسم من الصهارة تحت سطح الأرض، بينما يعتقد آخرون أن الصخرة ربما تم نقلها من أماكن بعيدة جيزيرو كريتر بمياه المريخ القديمة.

التوجه نحو الملاك الساطع

بعد الاستكشاف الناجح لجبل واشبورن. مثابرة واصلت رحلتها، حيث غطت مسافة 433 قدمًا شمالًا للتحقيق في جيولوجيا “Tuff Cliff” قبل الشروع في رحلة أطول إلى الملاك الساطع. يبرز هذا الهدف التالي، الذي يمكن رؤيته من الصور المدارية، بسبب تباينه المذهل مع التضاريس المحيطة.

READ  يشرع الفيزيائيون في البحث عن توهج كمي طويل الأمد

الملاك الساطع

يتوق الفريق العلمي إلى فحص التراص العمودي للصخور في الملاك الساطع لفهم ارتباطهم بنيريتفا فاليس وحافة الحفرة. ومن المتوقع أن تكشف هذه التحقيقات عن معلومات مهمة حول التاريخ الجيولوجي لفوهة جيزيرو والدور الذي لعبته المياه في تشكيل المشهد الطبيعي للمريخ.

أبرز براد جارزينسكي من جامعة غرب واشنطن، المشارك في قيادة الحملة العلمية الحالية، أهمية هذه الاكتشافات: “كان تنوع الأنسجة والتركيبات في جبل واشبورن اكتشافًا مثيرًا للفريق، حيث تمثل هذه الصخور مجموعة كبيرة من العناصر الجيولوجية الهدايا التي تم إنزالها من حافة الحفرة وربما أبعد من ذلك.

تعتبر النتائج التي تم العثور عليها في جبل واشبورن والاكتشافات المتوقعة في برايت آنجل ضرورية للربط معًا المريخ’ التاريخ الجيولوجي المعقد وفهم البيئات الماضية للكوكب.

أهداف مهمة المثابرة التابعة لناسا

استكشاف المثابرة نيريتفا فاليس يعد عنصرًا حاسمًا في مهمتها للكشف عن تاريخ النشاط المائي والجيولوجي على المريخ. الهدف الرئيسي للمهمة هو علم الأحياء الفلكي، بما في ذلك تخزين العينات التي قد تحتوي على علامات على الحياة الميكروبية القديمة.

وتساهم النتائج التي توصلت إليها المركبة في فهمنا لجيولوجيا المريخ ومناخه الماضي، مما يمهد الطريق للاستكشاف البشري في المستقبل. تالي ناسا وتهدف البعثات، بالتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية (ESA)، إلى إعادة هذه العينات إلى الأرض لتحليلها بشكل مفصل.

مهمة المثابرة التابعة لناسا هو جزء من نهج أوسع لاستكشاف القمر والمريخ، بما في ذلك مهمات أرتميس إلى القمر، والتي ستساعد في الاستعداد للاستكشاف البشري للمريخ. كوكب احمر. كل اكتشاف جديد تقوم به بيرسيفيرانس يجعل العلماء أقرب إلى فهم تاريخ المريخ وإمكانية وجود حياة قديمة، مما يعزز معرفتنا بالكوكب الأحمر وإمكانيات استكشافه في المستقبل.