فبراير 27, 2024

مواطن دوت كوم

تقدم ArabNews أخبارًا إقليمية من أوروبا وأمريكا والهند وباكستان والفلبين ودول الشرق الأوسط الأخرى باللغة الإنجليزية لغير المتجانسين.

يجب أن تنتهي الفوضى الحوثية في البحر الأحمر الآن

يجب أن تنتهي الفوضى الحوثية في البحر الأحمر الآن

يجب أن تنتهي الفوضى الحوثية في البحر الأحمر الآن

يقوم خفر السواحل اليمني بدوريات في البحر الأحمر وسط تصاعد التوترات مع هجمات الحوثيين بطائرات بدون طيار وهجمات صاروخية. (فرانس برس)

وتهاجم ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران في اليمن السفن التجارية والسفن الحربية الدولية في البحر الأحمر منذ أسابيع.

ووفقا للقيادة المركزية الأمريكية، كان هناك ما يقرب من 30 غارة استخدمت فيها صواريخ مضادة للسفن وطائرات بدون طيار مسلحة وعمليات اختطاف. وتستهدف معظم هذه الهجمات السفن المدنية التابعة لدول لا علاقة لها بالحرب الإسرائيلية على غزة، وهي ذريعة الحوثيين.

إن هجمات الحوثيين ضد الملاحة في المنطقة ليست جديدة. وفي ذروة الصراع في اليمن عام 2016، أطلق مسلحون صواريخ على سفينة حربية تابعة للبحرية الأمريكية بالقرب من باب المندب، المضيق الذي يربط البحر الأحمر بخليج عدن. وفي عام 2017، زرعت قوات الحوثيين ألغاماً على طول ساحل اليمن واستخدمت قارباً مملوءاً بالمتفجرات يتم التحكم فيه عن بعد لشن هجوم فاشل على ميناء موغا اليمني في عام 2017. وفي عام 2018، دمرت ناقلة نفط سعودية بالقرب من ميناء الحديدة.

ومع ذلك، في الأسابيع الأخيرة، صعد الحوثيون هجماتهم إلى نطاق وكثافة غير مسبوقين. وإذا استمرت هذه الهجمات بلا هوادة، فسوف يكون تأثيرها محسوسًا على المستوى الإقليمي والعالمي.

يعد البحر الأحمر أحد أهم الممرات الملاحية في العالم. وتشير بعض التقديرات إلى أن 15 بالمئة من التجارة البحرية العالمية تمر عبره، بما في ذلك ما يقرب من ثلث حركة الحاويات العالمية. وفي الوقت الذي تشهد فيه أسواق الطاقة حالة من التقلب بالفعل، فإن الشحن في البحر الأحمر يشمل 8 في المائة من تجارة الغاز الطبيعي المسال العالمية و12 في المائة من النفط الخام المنقول بحراً. وفي المتوسط، تمر تجارة بقيمة حوالي 2.7 مليار دولار عبر البحر الأحمر يوميًا، أي ما يعادل الناتج المحلي الإجمالي السنوي لجمهورية أفريقيا الوسطى.

READ  المملكة العربية السعودية توجه الوزارات والهيئات لتقديم أي دعم ضروري لقطر لاستضافة كأس العالم

مع تحرك شركات الشحن الدولية من البحر الأحمر حول رأس الرجاء الصالح، فإن زيادة أوقات الشحن تعني ارتفاع الأسعار بالنسبة للمستهلكين حول العالم. وفي الوقت نفسه، يتسبب انخفاض مستويات المياه الناجم عن الجفاف الإقليمي في تأخير الشحن في قناة بنما. ولم يصبح الطريق البحري الشمالي على طول الساحل الروسي في القطب الشمالي، والذي يربط أوروبا بالأسواق الآسيوية، بديلاً لقناة السويس كما يتصور البعض. يتم استخدام طرق التجارة البرية عبر جنوب القوقاز، والمعروفة باسم الممر المركزي، بشكل متزايد، ولكنها لا تتمتع بنفس القدرة التي تتمتع بها التجارة البحرية.

وتتأثر أيضًا البلدان المحيطة بالبحر الأحمر. وتأتي غالبية واردات الأردن الغذائية من السفن التي تبحر في البحر الأحمر إلى ميناء العقبة. وقد حدث بالفعل انخفاض في الواردات عبر العقبة. وفي الوقت نفسه، تعتمد مصر على رسوم العبور التي تفرضها مقابل استخدام قناة السويس. وفي العام الماضي، شكلت هذه التعريفات 2% من الناتج المحلي الإجمالي لمصر. وانخفضت حركة المرور عبر القناة بنسبة 20 بالمائة في الأسابيع الأخيرة.

وفي المتوسط، تمر تجارة بقيمة حوالي 2.7 مليار دولار عبر البحر الأحمر يوميًا، أي ما يعادل الناتج المحلي الإجمالي السنوي لجمهورية أفريقيا الوسطى.

لوك كوفي

ببطء، بدأ المجتمع الدولي في الرد على هجمات الحوثيين. في الشهر الماضي، شكلت الولايات المتحدة وأستراليا والبحرين وبلجيكا وكندا والدنمارك وألمانيا وإيطاليا واليابان وهولندا ونيوزيلندا والمملكة المتحدة قوة عمل بحرية تسمى عملية حارس الرخاء لحماية السفن التجارية في البحر الأحمر.

وهذه ليست المرة الأولى التي يشكل فيها المجتمع الدولي تحالفًا بحريًا في المنطقة في السنوات الأخيرة. بين عامي 2009 و2012، تسبب القراصنة الصوماليون الذين يعملون قبالة القرن الأفريقي، على بعد بضع مئات من الكيلومترات جنوب المكان الذي يهدد فيه الحوثيون الشحن البحري اليوم، في زيادة الشحن العالمي. وردا على ذلك، تم إنشاء تحالف دولي لمكافحة القرصنة لمكافحة القرصنة الصومالية. وبينما يسعى المجتمع الدولي إلى إرساء الأمن البحري في البحر الأحمر، يجب تعلم الدروس من أكثر من عقد من عمليات مكافحة القرصنة.

الدرس الأول الذي يجب تعلمه هو أن يكون لديك سلسلة قيادة بسيطة ومبسطة. أثناء عمليات مكافحة القرصنة في القرن الأفريقي، كانت العديد من المهام الدولية (على سبيل المثال، فرقة العمل المشتركة 151، وهي مهمة يقودها حلف شمال الأطلسي ومهمة منفصلة بقيادة الاتحاد الأوروبي) في كثير من الأحيان مشوشة وغير فعالة. لم يكن هناك قائد شامل وكانت قواعد الاشتباك تختلف من مهمة إلى أخرى.

ثانياً، لا يمكن محاربة تدابير الأمن البحري في البحر وحدها. ومن المفهوم أن الدول لا ترغب في اندلاع حرب إقليمية كبرى. ومع ذلك، إذا أردنا استعادة الأمن في البحر الأحمر، فلا بد من تفكيك مراكز القيادة والبنية التحتية اللوجستية في اليمن التي تسهل الهجمات على الشحن الدولي. وحدث الشيء نفسه عندما هوجمت قواعد القراصنة في الصومال. إن أي فكرة مفادها أن عملية أمنية بحرية ناجحة ستقتصر على البحر هي فكرة ساذجة إلى حد يائس. وطالما كانت هذه الضربات جراحية ومتعمدة، فإن خطر التصعيد سيكون محدودا وسيتم استعادة الردع.

ثالثا، ينبغي لدول المنطقة أن تشارك. وعلى الرغم من أن عملية “حارس الرخاء” تقودها الولايات المتحدة، إلا أن دول المنطقة ستخسر أكثر من غيرها إذا تدهور الأمن في البحر الأحمر. ولحسن الحظ، على مدى السنوات العشرين الماضية، استثمرت البحرية الأمريكية بكثافة في تحسين القدرات البحرية لبعض دول المنطقة. وقد شاركت البحرين ومصر والكويت وقطر والإمارات العربية المتحدة في عمليات أمنية بحرية مختلفة في الخليج والبحر الأحمر والقرن الأفريقي، وفي بعض الحالات قادتها. فالأمن في البحر الأحمر لا يمكن أن يصبح قضية هيمنة أمريكية أو أوروبية.

يجب أن يكون الشحن المجاني عبر البحر الأحمر أولوية للمجتمع الدولي. إن العواقب الاقتصادية المترتبة على انقطاع كبير في الإمدادات سوف تنتشر في جميع أنحاء العالم. لا تعتبر السفن التجارية والمدنية أبدًا أهدافًا مشروعة للصواريخ المضادة للسفن والطائرات المسلحة بدون طيار. إن احتجاز أطقم هذه السفن كرهائن هو عمل قرصنة اليوم. هذا غير مقبول. ويجب توضيح ذلك للحوثيين وداعميهم الإقليميين، ليس فقط بالكلمات، بل بالأفعال.

  • لوك كوفي هو زميل أقدم في معهد هدسون. عاشرا: @LukeDCoffey.

إخلاء المسؤولية: الآراء التي عبر عنها الكتاب في هذا القسم خاصة بهم ولا تعكس بالضرورة آراء عرب نيوز.