التخطي إلى المحتوى
رحَّالة يقطع 450 كيلو مشيًا على الأقدام لأداء مناسك الحج

أعلن الرحالة عثمان الشاهين أسباب رحلته قادمًا من محافظة بيشة مشيًا على الأقدام متجهًا إلى الأراضي المقدسة لأداء مناسك الحج.

وقال الشاهين إنه قطع 450 كيلو مترًا قادمًا من محافظة بيشة لأداء مناسك الحج واقتفاءً لطريق الأجداد وهو طريق الحاج اليمني وهو كذلك طريق الفيل والبخور والتجاري قبل الإسلام وفي أجزاء من رحلتي تمت تغطية النقوش وآثار سير الأولين واستغرقت الرحلة 10 أيام مشيًا على الأقدام بمعدل 45 كيلو في اليوم الواحد، وكانت رسالتي في هذه الرحلة المشي للبعد عن الأمراض والسمنة والخمول والكسل الذي أصاب الناس، وبمكانك تصل لمكة مشيًا فلماذا لا نمشي لقضاء حاجاتنا للبقالة وللمسجد الجامع ولعملك.

وأشار الشاهين إلى أنه واجه في رحلته حيوانات كثيرة مثل الذئاب والثعالب في طريق الفيل في حرة ودواب مثل الحنشان والعقارب وصادفني موقف حيث انقطعت عني الماء فمشيت مسافة طويلة ووجدت بئرًا اغتسلت منها وأصبت بحساسية في جسمي وتزودت بها مرغمًا أن أموت عطشًا أو أشرب منها واستخدمتها حتى لا أموت عطشًا وفي كل مرة أشرب منها تأتيني حساسية في كامل جسمي.

وأردف الشاهين أنه نجح في إيصال رسالته لكل الذين صادفني وأسأل من المارة أين أنت ذاهب وأخبرهم سبب ذهابي لمكة المكرمة وهذه الرحلة الأولى لي وإن شاء الله تكرر في مناسبات قادمة.

واختتم الشاهين أنه تجهز بشنطة ظهر فيها لوازم الرحلة من أواني طبخ وأنوار كهربائية وخيمة صغيرة وقربة ماء تستوعب 3 لترات لتساعدني على رحلتي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *