التخطي إلى المحتوى

دعمت السيدة أسماء الأسد زوجة الرئيس السوري بشار الأسد في أول أيام عيد الأضحى المبارك الأطفال المصابين بالسرطان، بإحدى الجمعيات المعنية بعلاج السرطان برفقة وذلك لمعايدتهم والتخفيف عنهم معاناتهم، وذلك بحضور المشرفين والكادر الطبي في الجمعية، بمقرها في منطقة حرستا.

وتعتبر جمعية “بسمة” التي أشرفت السيدة أسماء على تأسيسها في العام 2006، تستقبل اليوم عشرات الأطفال من مختلف المحافظات السورية وتسعى لمساعدتهم بكافة الطرق الممكنة.

ويذكر أن السيدة أسماء الأسد تعاني من مرض سرطان الثدي،حيث أعلن المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية السورية، خلال الأسبوع الأول من أغسطس أن أسماء الأسد بدأت المرحلة الأولية لعلاج ورم خبيث بالثدى اكتشف مبكراً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *