التخطي إلى المحتوى

أقدم طفل بمنطقة الجمباز في مدينة الزقازيق، بمحافظة الشرقية، على الانتحار شنقًا داخل حجرة نومه، لتعلقة القوي بخاله الذي وافاته المنية غطسًا في مياة قناة السويس، تاركًا برقية مكتوب فيها «ذهبت للعالم الآخر لمقابلة خالي»، فقد مر بحالة نفسية سيئة جدًا عقب موت خاله الذي كان متعلقًا به بقوة .

وقد كان اللواء «عبدالله خليفة» مدير أمن الشرقية قد إستلم أخطارًا من البحث الجنائي بوصول جُسمان الطفل «ك ع إ» 11 سنة بالصف السادس الإبتدائي، مقيم بمنطقة الجمباز في مدينة الزقازيق، إلى المستشفي الجامعي بالزقازيق، وهذا بعدما تخلص من حياته شنقًا باستعمال بنطال بلفه بخصوص عنه، وتثبيت طرفه اآخر بالدولاب، في قاعة نومه في شقة أسرته .

رسالة طفل شنق نفسه

وكشفت التحقيقات أن الطفل كان يمر بحالة نفسية سيئة بشكل كبير، نتيجة لـ موت خاله «م م» 20 سنة، غطسًا في مياه قناة السويس، وقد كان مرتبطًا به بشده، وقد كان هذا واضحصا من الرسالة التي تركها بالقرب من حثته، يقول فيها : «أنا ذهبت للعالم الآخر لمقابلة خالي»، ولم تقوم باتهام عائلة الفقيد واحد من بالتسبب في موته، وتم تحرير محضر رقم 5247 إداري قسم ثان الزقازيق لسنة 2018 .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *