التخطي إلى المحتوى

أكد أخصائي طب العائلة الدكتور أحمد محمد عبدالملك، على أهمية التعرض لآشعة الشمس المباشرة، لضمان الحصول على فيتامين “د”.

ونشر “عبد الملك” مقطع فيديو على حسابه بموقع “تويتر” أوضح من خلاله طريقة الحصول على هذا الفيتامين بتعريض الجسم مباشرةً للشمس، مفرداً مساحة واسعة من الذراع معرضة للشمس مباشرة لمدة 10 دقائق، وذلك خلال فترة الذروة التي تكون فيها الشمس عمودية ما بين 11 صباحا إلى 3 عصراً.

وقال “عبدالملك”: هذه المدة كفيلة بمنح وإمداد الجسم بـ10 آلاف وحدة دولية من فيتامين “د”، وهي حاجة الإنسان لمدة أسبوع كامل من هذا الفيتامين”.

من جانبه، شدد الدكتور يوسف بن محمد الصالح الأستاذ المشارك بكلية الطب جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز للعلوم الصحية، واستشاري أمراض الغدد والسكري، وفق ورقة علمية نشرت بصحيفة “الرياض” 6 نوفمبر 2012م “العدد 16206″، على أهمية فيتامين “د”، وأنه “هرمون الشمس”، وليس مجرد فيتامين.

وأشار إلى أنه أجريت عدة دراسات حديثة في السعودية، وخلصت إلى أن النقص الشديد لفيتامين “د” سائد بين السعوديين الطبيعيين بشكل كبير جداً تصل هذه النسبة إلى 97% في بعض الدراسات؛ بل إن دراسة أجريت في مدينة جدة، ونشرت في المجلة الطبية السعودية وجدت نسبة نقص فيتامين “د” بين السعوديين تصل إلى 100%.

كما خلصت دراسة بمركز المؤشرات الحيوية بكلية العلوم، جامعة الملك سعود، وكرسي الأمير متعب بن عبدالله لهشاشة العظام إلى أن نقص فيتامين “د” شائع بين المصابين بالسكري من النوع الثاني بشكل أكبر من غير المصابين، واتضح انتشاره أيضاً بين فئة الشباب ومتوسطي العمر.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *