التخطي إلى المحتوى

أعلنت اليوم الجمعة صحةالطائف تفاصيل جديدة ومثيرة عن المريض النفسي الذي طعن والده وتاريخ حضوره للمستشفى ومعاناته من عدة أمراض إثر استخدام عقاقير محظورة.

وأكدت صحة الطائف إلى أن الشاب المريض نفسياً دخل المستشفى بشكل اختیاري، لافتاً إلى أنه يحق له في ھذه الحالة الخروج في أي وقت.

وصرح عبدالھادي الربیعي المتحدث الرسمي لصحة الطائف، ، أن المريض يراجع مستشفى الصحة النفسیة منذ عام 1407ھـ إثر استخدام عقاقیر محظورة.

وأضاف أن المريض راجع المستشفى في 7 /12 /1439ھـ بمفرده، وكان يعاني من أعراض ذھنیة نشطة، وقرر الطبیب تنويمه لتقییم حالته، موضحاً أنه بعد التحالیل تم اكتشاف إصابة المريض بفیروس سي الكبدي، وتعاطیه لمادة الإمفیتامین.

وأوضح أنه تم الاتصال بوالد المريض بتاريخ 9 /12 للحضور لزيارته ومقابلة الطبیب، لكنه لم يحضر، وفي 24/ 12 تقرر إخراج المريض بعد تحسن حالته، وتم الاتصال به مرة أخرى إلا أنه ذكر أنه خارج الطائف وطلب مھلة 4 أيام فتم تأجیل الخروج، وتمت معاودة الاتصال بوالده يومي 29 – 30 /12 لكنه لم يتجاوب.

ولفت إلى أنه استناداً للمادة العاشرة من اللائحة التنفیذية لنظام الرعاية الصحیة النفسیة التي تنص على أنه يحق للمريض الذي دخل المستشفى بشكل اختیاري الخروج في أي وقت حتى ضد النصح الطبي ما لم تنطبق علیه شروط الدخول الإلزامي؛ وعلیه تم إخراج المريض وإعطاؤه العلاج المناسب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *